الشأن السوريسلايد رئيسي

برعايةٍ روسية… “قسد” توقع اتفاقاً بتزويد النظام السوري بـ 400 صهريج من النفط أسبوعياً

وقّعت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الأحد، اتفاقاً جديداً مع النظام السوري، يقضي بتزويده بـ 400 صهريج من النفط الخام أسبوعياً، وذلك تحت رعايةٍ روسية.

“قسد” تزود النظام السوري بالنفط الخام

ووفقاً لما أفاد به مراسل وكالة “ستيب” الإخبارية، في دير الزور وريفها، عبد الرحمن الأحمد، فإنّ اتفاقاً تمّ توقيعه بين الطرفين بعد عدّة جولاتٍ من المفاوضات والاجتماعات.

تفاصيل الاتفاق بين الطرفين

ووفقاً للاتفاق المُعلن، فمن المقرر أن تقوم قوات “قسد” بتزويد مناطق النظام بـ 400 صهريج من النفط الخام اسبوعياً، مقابل قيام النظام بتزويد “الإدارة الذاتية” الكردية بـ 100 صهريج من المازوت والبنزين ذو الجودة العالية.

ومن المقرر أن تتولّى صهاريج “شركة القاطرجي” مهمّة نقل الـ 400 صهريج من النفط الخام بشكلٍ أسبوعيٍّ من حقول رميلان والشدادي الواقعة في ريف الحسكة والخاضعة لسيطرة قوات “قسد” إلى مصفاة بانياس على الساحل السوري.

وفي المقابل، ينصُّ الاتفاق على نقل 100 صهريج من المازوت والبنزين (ذو الجودة العالية) من مصفاة بانياس إلى مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.

ضغوط مارستها موسكو لتخفيف أزمة الوقود

يُشار إلى أنّ الاتفاق الجديد جاء نتيجةً لضغوطٍ مارستها موسكو بهدف التخفيف من وطأة أزمة الوقود الخانقة التي تعاني منها مناطق سيطرة النظام السوري، كما أنّ القوات الروسية الموجودة في المنطقة الشرقية سترافق قافلات “شركة قاطرجي” لحمايتها من استهداف خلايا تنظيم “داعش” وضمان نقل الشاحنات دون تأخيرٍ أو حدوث مشاكل.

مواضيع ذات صِلة : الحكومة السورية تحضر لإقامة معرض سوريا الدولي للبترول مثيرةً حفيظة الموالين بتجاهلها معاناتهم

الجدير ذكره، أنّ قوات “قسد” منعت ناقلات نفط تابعة لـ “القاطرجي” من دخول مناطق سيطرتها في الـ 7 من شهر آب/ أغسطس الجاري، وذلك بعد أن خرق النظام تفاهماً سابقاً يقضي بنقل 200 صهريج نفط إلى مناطق سيطرته مقابل حصول قسد على 50 صهريجاً محملاً بالبنزين والمازوت.

شاهد أيضاً : صناعات عملاقة منصات النفط ..أثقل من 300 طائرة بوينغ وخطأ بسيط قد يكلف مليارات الدولارات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى