الشأن السوريخبر عاجل

اتفاق جديد بين أهالي درعا والنظام السوري برعاية روسية وأولى قوافل التهجير تنطلق للشمال السوري (فيديو)

كشفت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، اليوم الثلاثاء، عن التوصل لاتفاق في محافظة درعا بين اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري وأهالي درعا برعاية روسية.

وأوضح المصدر بنود الاتفاق وفق مايلي 

 

١-نقل مؤيد حرفوش ومحمد مسالمة(هفو) إلى بصرى الشام كخطوة أولى ومن بعدها باتجاه الشمال السوري، بالإضافة لمجموعاتهم المسلحة.

 

٢-ضمان عملية نقلهم من اللواء الثامن وشعبة المخابرات العسكرية شخصياً بالتنسيق من علي باش القيادي باللواء الثامن المدعوم روسياً. 

 

٣-ضمان اللواء الثامن لانسحاب الميليشيات الإيرانية من أحد المحاور التي تحاصر درعا البلد.

 

٤-ايقاف العمليات القتالية، وفي حال حدوث أي تصعيد عسكري سوف يتدخل عناصر اللواء الثامن كقوة عسكرية إلى جانب مقاتلي درعا البلد

 

٥-عملية تأطير سلاح لبعض المجموعات التي تحمل السلاح في درعا البلد. 

 

٦-عمليات تسجيل لقوائم مجموعات مقاتلة لصالح شعبة المخابرات العسكرية بدرعا تشمل المتخلفين والمنشقين بهدف تسوية أوضاعهم.

وجاء الاتفاق بعد دخول رتل للشرطة العسكرية الروسية واللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً إلى أحياء درعا البلد المحاصرة، وتثبيت نقطة عسكرية في حي البحار، وإعادة فتح حاجز السرايا الواصل بين درعا البلد ومركز المحافظة في مدينة درعا. 

وذكر المصدر بأنه سيتم تهجير عدد من المقاتلين المحليين من أبناء درعا البلد بالحافلات باتجاه الشمال السوري، وسيتم غداً إنشاء مركز تسوية داخل درعا البلد.

IMG 20210824 WA0004

وبعد ساعات من افتتاح حاجز السرايا وتجمع الأهالي حوله أطلقت قوات النظام السوري النيران على الناس قرب الحاجز مما تسبب بسقوط جرحى وإعادة إغلاق الحاجز مؤقتاً. 

ويأتي الاتفاق بعد شهرين من حصار أحياء درعا البلد ومفاوضات طويلة قادتها اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري بقيادة اللواء حسام لوقا والعميد لؤي العلي مع لجان درعا المركزية الممثلة للأهالي. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى