شاهد بالفيديو

بالفيديو|| السلطات الإيرانية تعترف للمرة الأولى بالانتهاكات المروعة التي تم تسريبها من داخل سجن إيفين

اعتذر رئيس مصلحة السجون الإيرانية، اليوم الثلاثاء، عما زعم بأنه “أحداثاً مريرة” في اعتراف نادر من السلطات الإيرانية بالانتهاكات، لكن مع إظهار التعاطف لتبرأة أنفسهم من المسؤولية، وذلك بعدما أظهرت لقطات مُصورة سربها مخترقون عبر الإنترنت اعتداءات بالضرب على السجناء في سجن إيفين بالعاصمة طهران.

اعتذار الحكومة الإيرانية على مشاهد سجن إيفين

وقال رئيس مصلحة السجون، محمد مهدي حاج محمدي: “فيما يتعلق بصور سجن إيفين، أتحمل المسؤولية عن هذا السلوك غير المقبول، وأتعهد بالعمل على منع تكرار تلك الأحداث المريرة والتعامل بحسم مع المخطئين”.

وأضاف: “أعتذر إلى الله سبحانه وتعالى، وإلى قائدنا العزيز (المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي) وإلى الأمة، وإلى حراس السجن الشرفاء، الذين لن يتم تجاهل جهودهم بسبب تلك الأخطاء”.

وكانت مجموعة من مخترقي المواقع الإلكترونية قد استطاعت الوصول إلى الكاميرات داخل سجن إيفين، وقامت ببث فيديو مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر الجلادون الإيرانيون يجرون أحد المعتقلين على الأرض ومن الواضح أنه عاجز عن الوقوف على قدميه لشدة التعذيب إضافة إلى نحالة جسده حتى كادت تبرز جميع عظامه.

واستطاعت مجموعة الاختراق الإلكتروني التي تطلق على نفسها اسم “عدالة علي” أن تكسر الحاجز بين جدران هذا السجن المتخصص بالتعذيب وانتهاك حقوق الإنسان وبين العالم الخارجي الذي يتحمل اليوم مسؤولية رؤيته للمشاهد المؤلمة التي تم بثها والتي توثق انتهاكات السلطات الإيرانية تجاه المعتقلين.

اقرأ أيضاً : نائب إيراني يثير موجة من الغضب لما كان يفعله على هاتفه داخل البرلمان (صورة)

تهديدات مستقبلية يطلقها الهكرز

ووعدت المجموعة، التي اخترقت نظام شبكة كاميرات المراقبة في سجن إيفين، بأن تستمر “في فضح الممارسات الجائرة للحكومة والإعدامات وما يجري في سجونها السرية لإسكات المناضلين”.

وبدا واضحاً أن الجماعة تستهدف الرئيس الإيراني المنتخب حديثاً إبراهيم رئيسي المتورط في إعدام الآلاف في عام 1988.

وقد جاء في الرسالة التي ظهرت على الشاشات في غرفة التحكم في السجن بعد أن اخترقتها المجموعة “سجن إيفين وصمة عار على عمامة رئيسي السوداء ولحيته البيضاء”.

وبدورها، أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية سجن إيفين على القائمة السوداء في عام 2018 بسبب “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

من جهتها، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير سابق لها إنه:”تستخدم السلطات الإيرانية سجن إيفين للتهديد بالتعذيب والتهديد بالحبس لأجل غير مسمى، وبالتنكيل بالأقارب، وتستخدم الخداع والإذلال والاستجوابات اليومية المتعددة التي تستمر لخمس أو ست ساعات، والحرمان من الرعاية الطبية وزيارات الأقارب”.

بالفيديو|| السلطات الإيرانية تعترف للمرة الأولى بالانتهاكات المروعة التي تم تسريبها من داخل سجن إيفين
بالفيديو|| السلطات الإيرانية تعترف للمرة الأولى بالانتهاكات المروعة التي تم تسريبها من داخل سجن إيفين

اقرأ أيضاً : أوّل تعليق إيراني على خبر اختطاف طائرة إجلاء أوكرانية من كابل ونقلها إلى طهران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى