الشأن السوريسلايد رئيسي

دريد الأسد يفتح النار على رئيس الحكومة السورية بسبب الملايين المنهوبة.. ويسأله عن سبب الهجرة

هاجم دريد الأسد، ابن عم الرئيس السوري، بشار الأسد، مساء أمس الأربعاء، رئيس الحكومة السورية، عقب بياناً له تكلم فيه عن الهجرة وجمع الملايين من سوريا للخروج منها.

دريد الأسد يفتح النار على رئيس الحكومة السورية
دريد الأسد يفتح النار على رئيس الحكومة السورية

 

– دريد الأسد يفتح النار

وجاء هجوم الأسد، في منشورٍ كتبه على صفحته الرسمية في موقع التواصل “فيس بوك”، تعقيباً على بيان رئيس الحكومة السورية الذي قال فيه: “هناك من يجمع الملايين ليرسل ابنه خارج البلاد، فمن أين له هذا؟!”.

اقرأ أيضاً: ابن عم بشار الأسد يوجه رسالة إليه ولأخوته “ماهر وبشرى” بعد ماقدموه له

وقال الأسد، في منشوره: “في حال صحة هذا البيان أقول: هل فكرت يا سيادة رئيس الحكومة قبل أن تقول ذلك كيف جمع ويجمع أفراد طاقمك الوزاري والمدراء العامون في المؤسسات العامة التي تتبع لحكومتكم والذين يغرفون المال غرفاً ويبلعونه بلعاً من دون حسيب أو رقيب ؟!”.

وأكمل: “هل تساءلت يا سيادة رئيس الحكومة عن الأسباب التي تدفع هؤلاء الأهالي لدفع كل ما لديهم من أجل إخراج أبنائهم و بناتهم من بلدهم ؟!”.

وأضاف: “هل تعلم يا سيادة رئيس الحكومة بأن الأَولى بكم الانشغال في قضايا عميقة تمس مساساً مباشراً حياة هذا المواطن السوري الذي صرف آخر قرش من مدخراته وبات على شفير الهاوية من خط إعلان الإفلاس المادي والمعنوي و النفسي ؟!”.

كما تساءل في منشوره، قائلاً: “هل استطعتم يا سيادة رئيس الحكومة جذب هؤلاء الشباب والشابات بمشاريع تنمويه تثنيهم عن فكرة الهجرة وتربطهم بوطنهم الأم الذي يحبون ؟!.. هل وفرتم لهم أدنى شروط وظروف الحياة من أجل نزع تلك الأفكار السوداوية بشأن السفر و مصاعب السفر ؟!”.

وكشف بمنشوره عن أن فروع إدارات الهجرة والجوازات في كل المحافظات السورية تمتلئ إلى آخرها بمراجعين يوميين يقدرون بالآلاف من أجل الحصول على جوازات سفر ؟!”.

وأكد قائلاً: “إن هذه الحرب أفرزت طبقة جديدة من أمراء الحرب وأعوانهم وهؤلاء هم من يجب أن تطرح عليهم سؤالك لا أن تطرحه على السوريين عامة ؟! “، مشيراً إلى أن “الآباء و الأمهات يقتطعون من لحومهم العارية وأجسادهم الهزيلة من أجل قطع جواز سفر مستعجل لأبنائهم وبناتهم وقطع تذكرة سفر على أول طائرة ؟!”.

وختم منشوره، بالقول: “أجبني يا سيادة رئيس الحكومة أجبني؟!.. نحن السوريين نريد جواباً على ذلك علّنا كنا على خطأ فنصححه! افقأ أعيننا ببيان يدحض كل هذه المزاعم وكل تلك التكهنات والمخاوف وتزرع الأمل فينا لنبقى على عهد وطننا بنا!”.

والجدير ذكره أن دريد الأسد، هو ابن رفعت الأسد، الذي خرج من سوريا منذ عهد الراحل حافظ الأسد، واتهم بالكثير من قضايا الفساد والسرقة، وتمت محاكمته في دول أوروبا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يخرج فيها دريد الأسد، ويهاجم الحكومة السورية ويكشف فساد مسؤوليها، فقد علق في منشورٍ سابقٍ، على رفع أسعار المواصلات والنقل دون مراعاة الرواتب التي يمنحونها للموظفين.

اقرأ أيضاً: دريد الأسد يتحدث عن والده رفعت وخوفه على حافظ الأسد

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى