الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل نحو 25 عنصراً وقيادياً بـ “ميليشيا لواء القدس” بهجوم لداعش جنوبي دير الزور

شن تنظيم “داعش” صباح اليوم الخميس، هجوماً مباغتاً على رتلٍ مشترك من “ميليشيا لواء القدس” الفلسطيني وميليشيا “الدفاع الوطني” في بادية الشولا جنوبي دير الزور، أسفر عن مقتل “الرجل الثاني” بميليشيا لواء القدس.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إن الرتل المشترك كان في مهمة تمشيط لتأمين محيط طريق دير الزور – تدمر، الذي يضم منطقة الشولا.

وأضاف أن عناصر من تنظيم داعش باغتوا الرتل وقاموا باستهدافه عبر المضادات الأرضية من عيار 23 محملة على سيارات دفع رباعي، بالإضافة إلى رشاشات متوسطة.

مقتل الرجل الثاني بميليشيا لواء القدس

وأشار إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل المدعو محمد البكران والملقب بـ “حجي بكران” الرجل الثاني في ميليشيا لواء القدس الفلسطيني والذي كان يقود حملة التمشيط في البادية، كما قُتل نحو 23 عنصراً وأصيب نحو 25 آخرين تم إسعافهم إلى مشفى دير الزور العسكري.

وعقب هذا الهجوم، نفّذ الطيران الحربي الروسي قرابة الـ 30 ضربة جوية في باديتي الشولا وجباجب، استهدفت آليات التنظيم التي شنّت الهجوم.

وكان تنظيم “داعش” قد شن خلال الأسبوع الماضي هجمات على مواقع لقوات النظام السوري في البادية السورية، بينما كانت الميليشيات الإيرانية تتجهز لإحياء فعاليات ذكرى عاشوراء دون أن تؤازر قوات النظام السوري.

وأسفرت هجمات داعش التي استهدفت نقاط الفوج 11 التابع لقوات النظام السوري في بادية الشولا آنذاك، عن مقتل ضابط برتبة عقيد وخمسة عناصر آخرين “تم نقل جثثهم إلى مشفى دير الزور العسكري”.

مواضيع ذات صِلة : “داعش” يتجوّل علناً بإحدى بلدات دير الزور بعد هجوم أوقع قتلى للنظام السوري

كذلك، تزامن الهجوم مع هجوم آخر لمجموعة من تنظيم “داعش” على مواقع ميليشيا الدفاع الوطني في بادية البوكمال، حيث استخدم التنظيم الرشاشات الثقيلة وقذائف الـ “آر بي جي” مما أدى إلى مقتل 4 عناصر وإصابة 18 آخرين.

شاهد أيضاً : قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا بريف الحسكة

مقتل نحو 25 عنصراً وقيادياً بـ "ميليشيا لواء القدس" بهجوم لداعش جنوبي دير الزور
مقتل نحو 25 عنصراً وقيادياً بـ “ميليشيا لواء القدس” بهجوم لداعش جنوبي دير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى