ترند - Trend

بالفيديو|| القصف الأعنف منذ سنوات على مهد الثورة وناشطون يطلقون هاشتاغ “درعا تحت القصف”

تصدر هاشتاغ “درعا تحت القصف، ” اليوم الثلاثاء، منصات التواصل الاجتماعي، مع استمرار القصف المدفعي والصاروخي من قوات النظام السوري على أحياء درعا البلد.

درعا تحت القصف

شهدت مدينة درعا وبعض قرى ريف درعا الغربي قصفاً عنيفاً من قبل النظام السوري وسط اشتباكات بينه وبين مجموعات المعارضة ومحاولات تقدم لقوات النظام السوري على محاور البحار والجمارك القديم.

كما استهدف النظام السوري منذ، ليل البارحة الإثنين، مدينة نوى وقرية الشيخ سعد ومساكن جلين بريف درعا الغربي، بالتزامن مع هجمات متفرقة لمجموعات المعارضة على مواقع للنظام السوري في محيط بلدات الشيخ سعد وداعل والمسيفرة في ريف درعا.

ناشطون يطالبون بإنقاذ درعا

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “درعا تحت القصف” معبرين من خلاله عن مساندتهم لأهالي درعا الذين يرزحون تحت قصف وحشي، ذكر بعض المتابعين أنه لم يكن له مثيلاً منذ عشرة أعوام، كما نشر البعض فيديوهات وصور توثق آثار القصف على الأحياء المدنية.

نشرت مريم الحجي فيديو مصور لقصف أحياء درعا وعلقت عليه بالقول: “درعا تحت القصف”.

وكتب تركي شلهوب: “أنقذوا أهالي درعا فإنهم يبادون”

 

اقرأ أيضاً: قوات النظام السوري تقصف بعشرات الصواريخ أحياء درعا البلد

 

وقال حساب أبو عمر الشامي: “يحدث في درعا رجال يطلبون الموت فيخلد اسمهم في التاريخ رجال باعوا الدنيا وطلبوا العزة والكرامة والشهادة في سبيل الله”.

ونشر نبيل الزعبي صورة وعلق عليها بالقول: ” الصور ليست من هيروشيما ولا من ناكازاكي.. هذه الصور من مدينة درعا صباح اليوم بعد صواريخ جولان تم استخدام صواريخ بركان التي يزن الصاروخ الواحد منها ٥٠٠ كلغ ( نصف طن ) . هل ينتمي هؤلاء الوحوش الى صنف البشر بأي شيء؟”.

وأضاف حساب متهم في شؤون المسلمين فيديو علق عليه بالقول: ” لحظة قصف درعا البلد من قبل المجرمين بصواريخ الفيل درعا تحت القصف”.

اقرأ أيضاً: مع اشتداد القصف.. ناشطون يصفون أوضاعاً إنسانية “مؤسفة” في درعا (فيديو)

وقال حساب، نور أبو حسن: ” لم تشهد درعا البلد مثل هذا القصف منذ 10 اعوام، درعا البلد تحتضر بكل معنى الكلمة فقط لإنها رفضت مطالب الأسد وعدم اعتراف بشرعيته ورفضت الانتخابات الأخيرة
من لها أيها الأحرار الثوار أين السوريين عن مهد الثورة.”

وكتب براء نزار ريان: ” مع درعا تحت القصف
ومع من هم تحت القصف دوماً، دم واحد، والقاتل عندي واحد
أمس واليوم وغداً”.

وقال حساب حنان شام: “لا تتار و لا مغول انهم قرامطة العصر
بشار وأحزابه من إيران و كل البقاع من اتفق معهم على استباحة دم السنه انها درعا.. قاطنيها رفضوا الذل حاصروهم و دمروا بيوتهم و يقتلون أبناءهم و يستبيحون كل الحرمات
اللهم عليك بالظالمين المعتدين فإنهم لا يعجزونك، درعا تحت القصف”.

اقرأ أيضاً: بالصور|| سوري يقتلع أظافر زوجته ويقوم بضربها بالسلاسل الحديدية

 

وبدأ حصار درعا وقصف أحيائها بعد إعلان اللجان المركزية الممثلة عن الأهالي “انهيار المفاوضات”، التي كانوا يباشرونها مع ضباط روس، وآخرين من اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري، وتؤؤل الأحوال نحو الأسوأ مع ازدياد شراسة القصف واستمرار حصار الأهالي تحت نيران النظام السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى