ترند - Trendسلايد رئيسي

الجيش السوداني يحسم الجدل حول ضلوعه بهجوم سد النهضة ويوجّه رسالة شديدة اللهجة إلى إثيوبيا

أصدرت قيادة الجيش السوداني، اليوم السبت، بياناً حسمت فيه الجدل حول إمكانية ضلوعهم في الهجوم المسلح الذي تعرض له سد النهضة الإثيوبي، ووجّهت رسالة شديدة اللهجة إلى إثيوبيا.

– سد النهضة يتصدر المشهد

نفى الجيش السوداني، أن تكون له أي صلة بدعم المسلحين الإثيوبيين الذين تسلّلوا وحاولوا تدمير سد النهضة، وأكد أن الاتهام الإثيوبي للسودان لا أساس له من الصحة.

وقال المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة السودانية، العميد الطاهر أبو هاجة: “لقد تابعنا تصريحات منسوبة للجيش الإثيوبي تتحدث عن دعم القوات المسلحة السودانية لمجموعات مسلحة حاولت تخريب سد النهضة”.

وأضاف: “نحن نؤكد أن هذا الاتهام لا أساس له من الصحة، وأن السودان وجيشه لا يتدخل في القضايا الداخلية للجارة إثيوبيا أو غيرها”.

كما توجّه بحديثه للقيادة الإثيوبية، وطالبها في “العمل على حل صراعاتها بعيداً عن إقحام السودان فيها”، مشيراً إلى أن النظام الإثيوبي يعيش واقعاً صعباً بسبب انتهاكاته المستمرة لحقوق شعبه.

– هجوم مسلح على السد

وفي السياق، أعلن الجيش الإثيوبي، يوم أمسْ الجمعة، عن إحباط محاولة تسلّل مسلحين من عناصر الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لاستهداف سد النهضة، في مواجهات أسفرت عن مقتل عشرات المسلحين.

ففي بيان صادر عنه، قال الجيش: “إن 50 مسلحاً قتلوا وأصيب 70 آخرون من عناصر الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي المصنفة (إرهابية) من قبل أديس أبابا، حاولت التسلل عن طريق منطقة المحلة على الحدود السودانية”.

والجدير ذكره أن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، قال بوقتٍ سابقٍ: “إن أي خطأ في سد النهضة سينال السودان الضرر الأكبر منه”، منوهاً إلى أنه: “تربطهم مع إثيوبيا علاقات تاريخية وثقافية مشتركة، وأي مشاكل معها ستُحل عبر الحوار والتفاوض في إطار القانون الدولي”.

مواضيع ذات صِلة : إثيوبيا تطلب وساطة الجزائر.. وخبراء يتوقعون أن تجتاحها فيضانات عارمة خلال الأيام القادمة

وبعد مرور 9 سنوات من المفاوضات والمحادثات ومحاولات الوساطة، ما زالت الخلافات قائمة بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة والجدول الزمني لملء السد، مع اتهامات متبادلة بالتعدي على السيادة وتهديد حياة الملايين.

شاهد أيضاً : امرأة تدعي النبوة في السودان والسلطات تتحرك.. تداوي مريديها وأتباعها من الأمراض!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى