ترند - Trend

الإنتاج السعودي الأقوى ” مسلسل اختطاف” يحتل المنصات.. وحزن جماهيري بعد الكشف عن مصير “طوكيو” في لاكاسا

تصدرت أعمال درامية مشوّقة منصات التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، كان أبرزها “مسلسل اختطاف” الإنتاج السعودي الأقوى هذا العام، إضافةً إلى “La casa de papel” الذي فاجأ متابعيه بأحداث صادمة أهمها موت “طوكيو”.

مسلسل اختطاف اتجاه جديد في الدراما السعودية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “اختطاف” ووصفوا العمل الدرامي البوليسي بأنه نقلة في صناعة الدراما السعودية، حيث يروي قصة اختطاف طفلة تُدعى “لينا”، وبدء عائلتها عملية البحث عنها ضمن سلسلة أحداث تشويقية لا تخلو من مشاهد الرعب.

قال حساب آخر: “ما توقعت أتحمس مع مسلسل اختطاف كذا لدرجة خلصت الحلقات بيومين”.

ونشر محمد العشيوي مجموعة من الصور، علق عليها بالقول: “مسلسل ” إختطاف ” من 8 حلقات قصه جذابه وعمل قوي وانتقال متسارع في الأحداث ، دور الهام علي بثلاث شخصيات نقيضه ومستقله أمر صعب وتحدي قوي اعتقد بإن مابعد هذي المرحلة ماراح تكون مثل قبلها ، الخروج عن السائد وأفكار خارج الصندوق هو اللي نحتاجة”.

 

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “بشكل عام ” اختطاف ” يشكل نقطة تحول هامة في الأعمال السعودية ، وأتوقع ترجمته لعدة لغات وعرضة على اكثر من منصه خصوصا أن المخرج ” مارك ايفيرست ” متخصص في أفلام الجريمة والاختطاف”.

اقرأ أيضاً:تنمر تحرش واضطهاد.. مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” يثير زوبعة في الأردن لجرأته ونقابة الفنانين تعترض على عرضه

 

وعلق حساب معوض على مسلسل اختطاف قائلاً: “كره عظييم لاي مشاعر عاطفية تخص اي أم مو معقول اتفرج على مسلسل وادري انه تمثيل مع ذالك تنزل دموعي لا ارادياً، اختطاف”.

وكتب حساب جلار: “مسلسل اختطاف أفضل ما انتجته الدراما السعوديه من بعد طاش ماطاش”.

وقال حساب شوقه: “من زمان ماشفت مسلسل سعودي يبث الحماس و قوة احداثه تلامس المتابع مثل أختطاف”.

ومسلسل اختطاف من تأليف الكاتبة السعودية، أماني السليمي، وإخراج البريطاني، مارك إفيريست ،وهو مُخرج متخصّص في تقديم أفلام الجريمة.

حزن جماهيري على مصير طوكيو

وفي سياق منفصل، عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم الشديد وغضبهم، إثر حدوث مفاجآت عدة في مسلسل La casa de papel الجزء الخامس، كان بعضها  غير سار بالنسبة للجمهور الذي عبر عن غضبه من خلال تدوينات على موقع “تويتر”، حيث حمل العمل صدمة جديدة لهم بوفاة “طوكيو” ضمن أحداث المسلسل، التي تقوم بدورها الممثلة الإسبانية، أورسولا كوربيرو، والتي تعلق بشخصيتها الجمهور بصورة كبيرة على مدار المواسم السابقة.

وقال حساب سيما: “اخخ تابعت لاكاسا وحزنت على طوكيو”.

وكتب حساب المذر هاكر: “استحملو صياحي الفترة الجايه دي لحدي م اقدر اموڤ اون من موت طوكيو”.

 

وقال حساب توفي: “انا زعلت علي طوكيو اكتر ما زعلت علي ناس كتير في حياتي”.

 

اقرأ أيضاً: مسلسل ضيوف على الحب يكشف أقنعة البلاد بعد الحرب ضمن حبكة درامية مثيرة للجدل

 

وعلقت مي بالقول: “خلاص يا جماعه عرفنا ان طوكيو هتموت، اتلموا بقا خلوني اكمل المسلسل”.

وكتب حساب أحمد: “يموت واضحه النهايه كل اعضاء الفريق يموتوا
” ابو دنفر ، برلين ، نيروبي ، طوكيو ” هذول كلهم ماتوا
بدون ما نشوف من الكاتب انتقام يليق فيهم”.

 

وتصدرت حلقات مسلسل La casa de papel الجزء الخامس، ترند منصات التواصل الاجتماعي في مختلف دول العالم، وذلك بسبب المفاجآت التي حملها المسلسل للمشاهدين.

اقرأ أيضاً: مكتبة آشور بانيبال أو مكتبة نينوى .. أعظم مكتبة وأول مكتبة تمّ حرقها في التاريخ

 

وتم عرض 5 حلقات من مسلسل La casa de papel الجزء الخامس، ضمن المجلد الأول للموسم الخامس والأخير، بينما يحتوى المجلد الثاني المقرر طرحه في ديسمبر / كانون الاول المقبل على آخر 5 حلقات من الموسم الذي يعتبر نهاية السلسلة التي تعلق بها الجمهور منذ 2017.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى