أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

أسرى سجن جلبوع يتصدرون مواقع التواصل… من هم تعرّف على قصصهم المثيرة

تصدّر أسرى سجن جلبوع مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، بعد أن أعلنت السلطات الإسرائيلية فرارهم فجر اليوم، عبر نفق حفروه أسفل مغسلة.

أسرى سجن جلبوع يتصدرون مواقع التواصل

وكان الفلسطينيون الستة معتقلون في الزنزانة ذاتها، وأفادت تقارير أنهم فروا عبر نفق نجحوا في حفره على مدى عدّة أشهر.

ونشر نادي الأسير الفلسطيني أسماء الفارين، وهم: زكريا الزبيدي ومحمود عارضة (46 عاماً)، محمد عارضة (39 عاماً)، يعقوب قادري (49 عاماً)، أيهم كمامجي (35 عاماً)، ويضاف إليهم الزبيدي (45 عاماً).

وسلطت وسائل الإعلام الفلسطينية في الساعات الأخيرة، الضوء على قصة الأسرى الستة، بعد تمكنهم من الهروب من سجن شديد الحراسة في شمال إسرائيل.

تعرّف على قصة أسرى سجن جلبوع

¶ الأسير محمود عارضة

ولد محمود عارضة في بلدة عرابة قضاء جنين، ويحمل مؤهلاً علمياً، اعتقل أول مرة عام 1992، وحكم خمسين شهراً بتهمة المشاركة في فعاليات الانتفاضة الأولى، وبعد أن أمضى من الحكم 41 شهراً ثم تم إطلاق سراحه.

وفي سبتمبر/أيلول 1996، اعتقل مرة ثانية، وحكم عليه بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عاماً، بتهمة الانتماء والعضوية في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في عمليات للمقاومة أدت لمقتل جنود إسرائيليين.

وحصل عارضة على شهادة الثانوية العامة داخل أسره وشهادة البكالوريوس في التربية الإسلامية؛ ويعتبر من المرجعيات الثقافية في داخل السجون الإسرائيلية، بحَسب وسائل إعلام فلسطينية.

¶ الأسير محمد عارضة

ولد الأسير محمد عارضة (39 عاماً) في بلدة عرابة قضاء جنين، واعتقل لمدة عامين في سجون السلطة.

وفي أيار/ مايو 2002، ووجهت له السلطات الإسرائيلية، تهمة الانتماء للجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، “سرايا القدس”، والمشاركة في عمليات أدت لمقتل جنود إسرائيليين.

¶ الأسير يعقوب قادري

ولد الأسير يعقوب قادري (49 عاماً) في بلدة بير الباشا محافظة جنين.

يعد أحد مقاتلي “سرايا القدس” في انتفاضة الأقصى، قام ببيع جزء من مصاغ زوجته وتوجه لشراء سلاح رشاش وانخرط في تنفيذ عمليات إطلاق نار مستهدفاً الدوريات العسكرية الإسرائيلية المارة عبر الشوارع القريبة من قريتي بير الباشا والقرى المجاورة.

اعتقلته السلطات الإسرائيلية بالقرب من بلدة الزبابدة، أكتوبر/تشرين الأول 2003، وحكمت عليه بالمؤبد مرتين و35 عاماً.

¶ الأسير أيهم كممجي

ولد الأسير أيهم كممجي (35 عاماً) في قرية كفر دان – محافظة جنين، يعد أيضاً أحد أعضاء “سرايا القدس” في انتفاضة الأقصى.

شارك في خطف المستوطن، إلياهو آشري، في رام الله، إذ تم قتل المستوطن ودفن جثمانه بهدف إجراء عملية تبادل لتحرير الأسرى، وتم اعتقاله لدى أجهزة السلطة الفلسطينية ومن ثم تسليم جثمان المستوطن لإسرائيل.

اعتقلته السلطات الإسرائيلية يوليو/تمّوز 2006، وحكمت عليه بالمؤبد مرتين.

¶ الأسير مناضل انفيعات

ولد الأسير مناضل انفيعات (32 عاماً) في بلدة يعبد – محافظة جنين، يعد أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة يعبد بمحافظة جنين.

في فبراير/ شباط 2020 اعتقلته السلطات الإسرائيلية، وكان موقوفاً بانتظار محكمته خلال الشهر الجاري.

¶ الأسير زكريا الزبيدي

ولد الأسير زكريا الزبيدي (45 عاماً) في مخيم جنين عام 1976، ويعد القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى (جهاز عسكري محسوب على حركة فتح).

الزبيدي، شارك في عدّة عمليات ضد القوات الإسرائيلية واستشهدت أمه وشقيقه خلال الاقتحام الكبير لمخيم جنين في العام 2002.

مواضيع ذات صِلة : ردّة فعل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عند اكتشافها فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع

تولى المسؤولية عن تفجير في تل أبيب أسفر عن مقتل امرأة وإصابة أكثر من 30 إسرائيلياً في حزيران/ يونيو 2004.

شاهد أيضاً : استغرق دقيقة واحدة فقط في الهروب مع صديقه النائم… كاميرا المراقبة توثق لحظة فرار سجين في تايلاند

أسرى سجن جلبوع يتصدرون مواقع التواصل... من هم تعرّف على قصصهم المثيرة
أسرى سجن جلبوع يتصدرون مواقع التواصل… من هم تعرّف على قصصهم المثيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى