الصحة

خطورة الحمى المالطية على القلب والدماغ وطرق علاجها

الحمى المالطية أو داء البروسيلات هو مرض تُسببه جراثيم سلبية الغرام (Gram negative bacterium) موجودة في داخل الخلايا، وعلى الرغم من ندرة حدوث الحمى المالطية، إلا أنها قد تكون خطيرة ويجب عليك مراجعة الطبيب في حال شعرت بأنك مصاب بها.

خطورة الحمى المالطية

سهولة انتقال العدوى

تكمن خطورة الحمى المالطية بسهولة انتقال العدوى، حيث أنه من الممكن أن تنتقل العدوى إلى الإنسان من الحيوانات المصابة، ويمكن أن تنتقل البكتيريا عن طريق الأكل أو النفس أو عن طريق لمس الجروح المفتوحة. 

صعوبة القضاء على العدوى

لسوء الحظ لا يمكن للعلاج بالمضادات الحيوية القضاء على البكتيريا المسببة للحمى المالطية بشكل كامل، وفي بعض الأحيان قد يضطر الطبيب لوصف عدة أدوية، وقد تبقى البكتيريا بعد كل المحاولات لعلاجها، وينتج عن ذلك تسببها بحدوث مضاعفات شديدة.

مضاعفات الحمى المالطية

قد تسبب الحمى المالطية حدوث بعض الأعراض و المضاعفات وبعضها قد تكون قاتلة ولكنه من النادر أن تتسبب الحمى المالطية بحدوث الوفاة، في الغالب، يتمكن المرضى من التعايش معها، خاصة في حال لم تتسبب بحدوث مضاعفات لهم، إليك أهم المضاعفات التي قد تنتج بسبب الإصابة بالحمى المالطية:

ارتفاع درجة الحرارة وهي من الأعراض الأكثر شيوعًا، وألم الظهر، وأوجاع والام بالجسم، وفقدان الشهية وخسارة الوزن، والصداع، والتعرق الليلي، وعلاج الحمى المالطية 

بالإضافة إلى التهاب الدماغ، وظهور افات على العظام والمفاصل، التهاب الخصيتين (Epididymo-orchitis)، التهاب شغاف القلب، والتهاب السحايا. 

اقرأ أيضاً : أسباب ظهور حبوب صغيرة على الذراعين وطرق علاجها إليك أهم المعلومات

علاج الحمى المالطية

يتم علاج الحمى المالطية باستخدام المضادات الحيوية، وبالعادة يقوم الطبيب بوصف دوائي: دوكسيسيكلين (Doxycycline)، وريفامبين (Rifampin) وتؤخذ لفترة ستة أسابيع متواصلة على الأقل وقد تطول المدة.

بالعادة يتم استخدام أكثر من مضاد حيوي للعلاج؛ وذلك من أجل تقليل خطر حدوث مقاومة للمضاد الحيوي، واحتمالية عودة المرض، وقد يتم وصف المضادات الحيوية الآتية: 

ستربتومايسين (Streptomycin).

سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) أو أوفلوكساسين (Ofloxacin).

سلفاميثوكسازول/ ترايميثوبريم (Sulfamethoxazole/ trimethoprim).

تيتراسايكلين (Tetracycline).

عوامل الخطر

من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالحمى المالطية:

السفر إلى منطقة موبوءة بالمرض.

تناول مشتقات الألبان غير المبسترة.

العمل في المزارع.

الرجال أكثر عرضة للإصابة من النساء.

خطورة الحمى المالطية على القلب والدماغ وطرق علاجها
خطورة الحمى المالطية على القلب والدماغ وطرق علاجها

اقرأ أيضاً : علاج انسداد مجرى الدمع لدى البالغين وأهم المعلومات عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى