شاهد بالفيديو

بالفيديو|| إسرائيل تبدأ بإخلاء سجن جلبوع.. ومعلومات هامة عن الأسير محمود العارضة قائد العملية

بدأت إسرائيل، ظهر اليوم الاثنين، عملية إخلاء سجن جلبوع الذي نجح الأسرى الفلسطينيين بالفرار من داخله عبر نفقٍ حفروه تحت إحدى المغاسل، وذلك خشية أن يكون هناك أنفاق أخرى.

– إخلاء سجن جلبوع

أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية عن بدء نقل 80 أسير من جلبوع إلى سجون أخرى لمعالجة الإخفاق الأمني داخله، حيث من المقرر أن تجري وحدة الهندسة التابعة للجيش خلال الأيام، المقبلة تفتيشاً كاملاً للسجن بعد إخلائه.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي: “إن مصلحة السجون ستعمل على نقل نحو 400 أسير من جلبوع إلى سجون أخرى في الساعات المقبلة”، مشيرةً إلى أن “هناك مخاوف من وجود أنفاق أخرى يمكن أن تستخدم في هروب مزيد من الأسـرى”.

 

اقرأ أيضاً:
6 أسرى فلسطينيين ينجحون بالهروب من سجن جلبوع الأكثر تحصناً في إسرائيل.. تعرف عليهم (فيديو وصور)

– قائد العملية

عقب إعلان تحرر 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع شمال فلسطين المحتلة، بعد نجاح عملية هروبهم، أكدت حركة الجهاد الإسلامي حسب التقارير الإعلامية، أنّ محمود عبد الله العارضة أمير أسرى الجهاد في سجن جلبوع هو قائد عملية تحرر الأسرى.

وتداول نشطاء ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، اسم العارضة ومعلومات عنه، لافتين إلى أنه من مواليد 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 1975، وينحدر من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، وأمضى 25 عاماً على التوالي في الأسر.

حيث اعتقل لأول مرة عام 1992 وفي عام 1996 تم اعتقاله من جديد، وحكم بعدها عليه بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 15 عاماً، بتهمة الانتماء والعضوية للجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في عمليات للمقاومة.

تعرض الأسير العارضة خلال فترة اعتقاله الطويلة للكثير من العقوبات والتضييق، حيث تم عزله في 19 حزيران/ يونيو 2011، وبعد 4 أشهر من العزل عقدت له محكمة داخلية وجددت له العزل لمدة 60 يوماً دون ذكر الأسباب.

وعاودت مصلحة سجون الاحتلال عزله في 11 حزيران/ يونيو 2014، على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للهروب، وأمضى في العزل ما يزيد عن سنة.

وقالت والدة الأسير محمود العارضة: “إن اعتقاله جرى أول مرة عام 1992، وكان في الصف الأول ثانوي، وحكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن لمدة 4 سنوات رغم صغر سنه أمضى منها 41 شهراً في سجون الاحتلال وتم الإفراج عنه بعد اتفاق أوسلو عام 1993.

وأضافت أنه واصل في السجن دراسة الثانوية العامة واجتازها بنجاح، وقد تم إطلاق سراحه في عملية الإفراج عقب اتفاقيات أوسلو عام 1994.

والعارضة هو أحد قيادات أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، وانتخب عضواً في الهيئة القيادية العليا لأسرى الحركة في السجون ونائباً للأمين العام للهيئة، وكانت قد نشرت له مؤسسة مهجة القدس كتاب الرواحل.

كما أن للأسير محمود مؤلفات وهي (فقه الجهاد، تأثير الشيخ الغزالي على حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، منهجاً وفكراً) ولديه كتابات أخرى كانت يتمنى أن يستطيع نشرها.

والجدير ذكره أن شقيقة العارضة، الأسيرة المحررة هدى، قالت العام الماضي من غزة: “إن أمها التي تبلغ من العمر 73 عاماً تتمنى أن تكتحل عيناها برؤية محمود قبل موتها وتفرح بزواجه كما فرحت يوم تم إطلاق سراح أولادها الأربع الذين كانوا في الأسر”.

 

سجن جلبوع
سجن جلبوع

اقرأ أيضاً:
تعرف على السجن الإسرائيلي الذي هرب منه الأسرى الفلسطينيين … سجن جلبوع

اقرأ أيضاً:

على طريقة أفلام هوليود… هروب أسرى فلسطينيين من سجن “جلبوع” الإسرائيلي – (فيديو وصور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى