الشأن السوريخبر عاجل

القوات الروسية تدخل درعا البلد تنفيذاً لبنود الاتفاق الجديد

أفاد مراسلنا في درعا، اليوم الإثنين، عن بدء تنفيذ الاتفاق الجديد، الذي توصلت إليه لجنة التفاوض في درعا من جهة، وروسيا واللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري من جهة أخرى، ما من شأنه أن يطوي صفحة “التهجير القسري” في حال تم الالتزام ببنوده.

دخول القوات الروسية إلى درعا البلد تنفيذاً لبنود الاتفاق الجديد

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” إن الشرطة العسكرية الروسية واللجنة الأمنية التابعة للنظام دخلت إلى درعا البلد لاستكمال تنفيذ بنود الاتفاق وتسليم عدد محدود من السلاح اخفيف في مركز حي الأربعين قرب مسجد بلال الحبشي.

ونص الاتفاق الجديد على إجراء تسوياتٍ شاملة وتسليم السلاح الخفيف ونشر نقاطٍ عسكرية والتدقيق في هوية سكان الأحياء بضمانةٍ روسية وتهجير غير الراغبين بالتسوية وانسحاب التعزيزات العسكرية من محيط المدينة.

وأمس السبت، أوقف الوفد الروسي إلى درعا، عملية تهجير أهالي المدينة بشكلٍ مؤقت، بعدما تم التوافق على تهجير كامل أهالي درعا البلد إلى الشمال السوري بعد انهيار المفاوضات مع النظام السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى