أخبار العالم العربيخبر عاجل

بعد التحقيقات.. إسرائيل تنشر تفاصيل مُختلفة عن هروب الأسرى الفلسطينيين من “جلبوع”

نشرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، تفاصيل مُختلفة في قضية هروب الأسرى الفلسطينيين الأربعة من سجن “جلبوع”، بعد إعادة اعتقالهم والتحقيق معهم.

بعد التحقيقات.. إسرائيل تنشر تفاصيل مُختلفة عن هروب الأسرى الفلسطينيين من "جلبوع"

وأفادت القناة الـ “12” العبرية، بأن تحقيقات جهاز “الشاباك” ومصلحة السجون الإسرائيليين أشارا إلى أن النفق الذي حفره الأسرى الفلسطينيين الستة استمر أكثر من 6 أشهر، وربما أكثر من ذلك.

وأضافت أنه بعد هروب الأسرى الستة انقطع الاتصال فيما بينهم، ولم يكن لديهم أي وسيلة للتواصل مع بعضهم بعضاً.

وأشارت القناة إلى أن “الأسرى الستة قاموا بتنفيذ خطة محكمة جداً للهروب من السجن، ونفذوها بدقة شديدة، حتى لحظة خروجهم من النفق”، مؤكدة أن “ما أوقفهم عن السير هو التعب والجوع إضافة إلى الانتشار المكثف للقوات الإسرائيلية في جميع أنحاء شمال إسرائيل والإغلاق شبه المحكم للسياج”.

وذكرت أنه “بمجرد خروجهم من النفق ساروا كمجموعة واحدة نحو 7.5 ميل حتى وصولهم إلى أحد المساجد في الناعورة شمال إسرائيل والقريبة من السجن، حيث بقوا هناك لبعض الوقت”.

وأشارت التحقيقات مع الأسرى إلى أنهم بعد ذلك انقسموا إلى ثلاث مجموعات، وسلكت كل مجموعة منهم طريقاً مختلفاً للهروب.

مواضيع ذات صلة: ردود فعل واسعة عقب إعلان القبض على اثنين من أسرى سجن جلبوع (صور+فيديو)

وأوضحت التقديرات داخل المنظومة الأمنية أن واحداً على الأقل من الأسرى المتبقين موجود في مدينة جنين، ويتلقى حماية تسمح له بالاختباء.

ووفق القناة، فإن تحقيقات الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن العام تشير إلى أن السجناء الستة الهاربين لم يتلقوا أي مساعدة مخطط لها، لا من السجن ولا من خارجه، ويبدو أنهم تلقوا مساعدة عشوائية أثناء الهروب، سواء في النقل أو الملابس، من المواطنين الذين التقوا بهم.

ومددت محكمة إسرائيلية أمس السبت اعتقال الأسرى الفلسطينيين الأربعة المعاد اعتقالهم حتى الـ19 من الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن المحكمة في الناصرة اتهمت الأسرى الأربعة الذين أُعيد اعتقالهم بالتخطيط لعملية “إرهابية”.

اقرأ أيضاً: تُهم جديدة تواجه الأسرى الفلسطينيون ومُظاهرات مُرتقبة في عدة دول دعماً لهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى