الشأن السوريعدسة ستيب

بالصور || الطلاب بريف دير الزور الشرقي يبدأون عامهم الدراسي بين المتفجرات

بدأ طلاب مدرسة إعدادية في منطقة البحرة الشرقية بريف دير الزور، عامهم الدراسي الجديد في مدرسة كانت تتحصن فيها قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وتوافد طلاب البحرة الشرقية بريف دير الزور الشرقي، اليوم الإثنين، إلى مدرستهم بعد أن تم إخلائها من قوات “قسد”، مُخلفين ورائهم قذائف صاروخية وبقايا أسلحة.بالصور || الطلاب بريف دير الزور الشرقي يبدأون عامهم الدراسي بين المتفجرات بالصور || الطلاب بريف دير الزور الشرقي يبدأون عامهم الدراسي بين المتفجرات بالصور || الطلاب بريف دير الزور الشرقي يبدأون عامهم الدراسي بين المتفجرات بالصور || الطلاب بريف دير الزور الشرقي يبدأون عامهم الدراسي بين المتفجرات

تهميش للمدارس بريف دير الزور

وقال مراسل وكالة “ستيب الأخبارية”، إن المدرسة تفتقر لأدنى مقومات التعليم، وبنائها عبارة عن جدران مهترئة ومتسخة، ولا يوجد فيها أبواب ولا شبابيك ولا سبورات (ألواح للكتابة) أو أثاث خشبي، من مقاعد وغيرها، وأيضاً الحمامات ليست مُجهزة مع اقتراب فصل الشتاء.

وأشار إلى أن “فقدان هذه الأمور، وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء، سيزيد من معاناة المعلمين والطلاب بالإضافة لخطر الموت الذي يهدد حياة الطلاب، بعد أن تركت قوات قسد قذائف الهاون والمتفجرات داخل المدرسة بعد انسحابهم منها”.

واعتبر أهالي الطلاب في المنطقة أن إبقاء هذه المتفجرات هي استهتار من قبل قسد بحياة الأطفال، مُطالبين عناصر وحدات الهندسة التابعين لقسد بالتعامل معها وإخراجها من المدرسة.

وقبل نحو عامين، انفجر لغم من مخلفات الحرب داخل أحد المدارس بمنطقة الطيبة على أطراف مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي دير الزور، مخلفًا قتلى وجرحى من الأطفال.

وأفاد مراسلنا حينها، بأنَّ اللغم انفجر داخل ساحة مدرسة ابن سينا الابتدائية أثناء لعب الأطفال بالساحة فترة الاستراحة، ونتج عنه مقتل سبعة أطفال وإصابة ما لا يقل عن 12 آخرين من طلاب المدرسة.

اقرأ أيضاً: لغم قديم يرتكب مجزرة بحق طلاب أحد المدارس الابتدائية بالميادين شرقي دير الزور!

ويذكر أن قسد حولت العديد من المدارس في ريف دير الزور الشرقي إلى مقرات عسكرية تابعة لها خلال السنوات الأخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى