أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

محامي أسرى سجن جلبوع يكشف تطورات هامة وخطيرة… والحركة الأسيرة توجه الإنذار الأخير قبل بدء المعركة الكبرى

كشف خالد محاجنة محامي أسرى سجن جلبوع الأربعة، اليوم الثلاثاء، التفاصيل المتعلقة بتطورات التحقيق معهم في أعقاب إعادة اعتقالهم بعد نجاحهم في الهروب عبر نفق الأسبوع الفائت.

محامي أسرى سجن جلبوع يكشف آخر التطورات

وقال محاجنة: “هناك تكتيم على وضعهم، واليوم الساعة 12 ليلاً ينتهي أمر منع زيارتهم، ومن المتوقع تمديده والهدف عزلهم عن العالم الخارجي والتعتيم على وضعهم الصحي”.

وأضاف في تصريحات لـ”شبكة القدس”: “عندما تحركت جنين يوم أمسْ بعد المعلومات التي انتشرت حول زكريا الزبيدي، سارعت مصلحة السجون لنشر بيان ينفي ذلك، لأنهم يخشون من تطور الأوضاع”.

وتابع: “باعتقادي أن الأسرى يتعرضون لتحقيق صعب وقاسي ولا تريد مخابرات الاحتلال لأحد الاطلاع على وضعهم، وهذا هو السبب وراء قرار منع زيارتهم والتعتيم الذي يرافق عملية التحقيق، والمؤكد أنه سيتعرضون لتحقيق نفسي وجسدي”.

ويوم الجمعة الفائت، أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقال كل من يعقوب قادري وزكريا الزبيدي ومحمد ومحمود العارضة بعد 6 أيام من المطاردة والملاحقة بعد تمكنهم من الفرار عبر نفق تحت الأرض.

أسرى سجن جلبوع يتعرضون لتحقيقات قاسية

وعلى صعيدٍ متصل، أعلن رئيس المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان، رامي عبده، عن دخول الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي العناية المكثفة في مسشفى “شعاري تسيديك”، بعد تعرضه للتعذيب الشديد من قبل القوات الإسرائيلية.

وأعلن عبده عن دخول الزبيدي أحد الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم بعد تمكنهم من تحرير أنفسهم في سجن جلبوع، في 6 أيلول/ سبتمبر الجاري، إلى العناية المركزة.

إلى ذلك، أفادت القناة (12) الإسرائيلية بأن الأسير زكريا الزبيدي نقل مرتين للمستشفى للعلاج، بعد إعادة اعتقاله قبل أيام.

هذا وأطلق نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي حملة عاجلة للمطالبة بإنقاذ حياة الزبيدي، مستخدمين وسم (زكريا تحت التعذيب)، باللغتين العربية والإنكليزية.

وليل أمسْ الإثنين، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن مئات الفلسطينيين احتشدوا عند أحد المستشفيات في جنين بعد أنباء غير مؤكدة وفيديو مجهول المصدر عن نقل الأسير الزبيدي إلى المستشفى.

الحركة الأسيرة الفلسطينية تهدد

وصباح اليوم الثلاثاء، قال مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري، إنّ الحركة الأسيرة “تقدم غداً صباحاً أوراق الخطوة الاستراتيجية لإدارة سجون الاحتلال، وهي بمثابة إنذار أخير قبل الشروع في المعركة الكبرى التي ستشهدها السجون”، وفق ما نقلته وكالة “شهاب” الفلسطينية.

وأمس الإثنين، أكد مكتب إعلام الأسرى أن أسماء وشخصيات ضباط إدارة سجون إسرائيل معروفة لدى الأسرى، وبالتالي فإنهم في دائرة الاستهداف المباشر.

وأضاف في بيان: “أن هؤلاء هم مدير سجن جلبوع ومدير سجن شطة، وضابط أمن سجن جلبوع، وضابط أمن سجن شطة، بالإضافة إلى الضابط المدعو زاهر فارس من منطقة الشمال الذي تعمد إذلال الأسرى”.

مواضيع ذات صِلة : الحركة الأسيرة الفلسطينية تعلن عن تحركٍ هام يوم غد وتعتبره إنذاراً أخيراً قبل الشروع بالمعركة الكبرى

وعليه، اعتبر أن الاستهداف خطوة أولى على طريق رد الاعتبار للأسرى في سجني جلبوع وشطة وبقية السجون.

شاهد أيضاً : قوات الاحتلال الإسرائيلي تلقي القبض على 4 أسرى من الـ 6 الهاربين من سجن “جلبوع”.. بينهم القيادي زكريا الزبيدي

محامي أسرى سجن جلبوع يكشف تطورات هامة وخطيرة... والحركة الأسيرة توجه الإنذار الأخير قبل بدء المعركة الكبرى
محامي أسرى سجن جلبوع يكشف تطورات هامة وخطيرة… والحركة الأسيرة توجه الإنذار الأخير قبل بدء المعركة الكبرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى