الشأن السوريالتقارير المصورة

الحاجة خديجة فقدت عائلتها في مدينة الرقة … تعرّف على قصتها

الحاجة خديجة فقدت عائلتها في مدينة الرقة

مازالت آثار الدمار والمعارك التي شهدتها مدينة الرقة خلال الأعوام الفائتة آثارها حاضرة لدى معظم سكان المدينة وريفها نتيجة فقدانهم أبنائهم بقصف جوي أو قذائف مدفعية طالت منازلهم خلال المعارك.

الحاجة خديجة العبد الله من مدينة دير الزور عائلتها مكونة من 16 شخص بين شاب وفتاة وأطفال لم يغادروا منزلهم المؤلف من طابقين خلال معارك السيطرة على مدينة الرقة بين قوات قسد وتنظيم داعش مما عرض حياة كامل العائلة للفناء.

تعرض المنزل خلال عام 2017 لغارات جوية متتالية أدت إلى مقتل كامل أفراد العائلة ولم تبقي سوى والدتهم وابنتها الكبيرة وطفلة صغيرة بعد سلسلة غارات جوية متتالية استهدف منزلهم وسط مدينة الرقة خلال معارك السيطرة.

تمثل حالة خديجة الكثير من الحالات المتواجدة بمدينة الرقة التي فقدت أشخاصاً من عوائلهم ومنازلهم ومنهم ما يزال جثته تحت الأنقاض وأخرى تحولت لجثث مجهولة الهُوِيَّة بمقابر جماعية دفنها التنظيم خلال المعركة.

الحاجة خديجة فقدت عائلتها في مدينة الرقة ... تعرّف على قصتها
الحاجة خديجة فقدت عائلتها في مدينة الرقة … تعرّف على قصتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى