أخبار العالمسلايد رئيسي

أستاذ جامعي يبتز المغربيات لممارسة “الدعارة” .. وآخر بتركيا يشتري “جاكوزي” بأموال الجامعة والتحقيقات تكشفهما

أثارت عدّة قضايا وقعت في جامعاتٍ مغربية وأخرى تركية موجةً من الغضب مع وصولها إلى القضاء الذي نشر تفاصيل قضية ابتزاز جنسي يقف خلفها أستاذ جامعي مغربي راح ضحيتها العديد من الطالبات الجامعيات، وأخرى تتعلّق برئيس جامعة تركية أقدم على شراء “جاكوزي” و”مرجوحة” بأموال الجامعة لسببٍ غريب.

أستاذ جامعي يبتز
أستاذ جامعي يبتز

أستاذ جامعي يبتز المغربيات جنسياً

أما فيما يتعلّق بالمغرب، فقد عادت قضية الابتزاز الجنسي في الجامعات المغربية إلى الواجهة من جديد عقب وقوع حادثةٍ جديدة تحقّق فيها وزارة التعليم، ضمن ما بات الحديث عنه أنّه معادلةٌ “الجنس مقابل العلامات”.
ووفقاً لما ذكرته صحيفة “هسبريس” المغربية، فإنّ أحد الأساتذة في جامعة “الحسن الثاني بسطات” عمد إلى ابتزاز طالباتٍ جامعيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة المغربية إنّ الواقعة الجديدة في كلية الحقوق بالجامعة، وتمّ الكشف عنها بعد تداول محادثاتٍ يظهر فيها أحد الأساتذة وهو يعرض منح طالباتٍ لدى زملائه الأساتذة نقاطاً أو علاماتٍ جيدة مقابل موافقتهن على إقامة علاقةٍ جنسيةٍ معه.

وبحسب “هسبريس” فإنّ المحادثات تضمنت خطاباً غارقاً في الألفاظ الإباحية مدعوماً بمقطعٍ مصوّر وحديثاً عن سمسرةٍ من نوعٍ مختلف تتمثّل باستقطاب طالباتٍ أخريات مقابل مساعدتهن على النجاح في دراستهن، وهو “مقابلٌ” لم يخرج بدوره عن نطاق ممارسة الجنس”.

وفي معرض تعليق وزير التعليم على ما تمّ تداوله حول القضية، قال الوزير سعيد أمزازي للصحيفة إنّ “الوزارة سوف تتخذ الإجراءات المناسبة بناء على ما سيتمخض عنه التقرير الذي ستُعده المفتشية العامة”.

الأستاذ الجامعي ينفي التهم الموجهة إليه

وفي المقابل، نفى الأستاذ الموجّةُ إليه الاتهامات، خلال تصريحاتٍ لذات الصحيفة “أنّ كل ما يروج في المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي لا أساس له من الصحة” وأنّ الواقعة مرتبطة بالصراع الانتخابي، لافتاً إلى أنّه قد ترشح في الانتخابات الأخيرة بمدينة أبي الجعد باسم حزب “الحركة الشعبية”.

اقرأ أيضًا: التعليق الأول للأستاذ الجامعي المصري “محمد مهدلي” عن فيديو إساءته للقرآن الكريم

 

وفي ذات الإطار، أوضح أن هاتفه النقال “تعرض للسرقة في بداية الحملة الانتخابية” وقدم شكوى بذلك، وقال إنّ المحادثات “تمت فبركتها بقصد التأثير على الناخبين خاصة، وعلى سير العملية الانتخابية ككل في الدائرة التي ترشح فيها”.

رئيس جامعة في تركيا يشتري “جاكوزي” بأموالها

وفي تركيا، تسبب عملية الكشف عن شراء رئيس إحدى الجامعات الحكومية أدواتٍ ترفيهية على رأسها “جاكوزي” و”أرجوحة” بموجةٍ من الغضب والاستياء في البلاد.

ووفقاً لما أفادت به صحيفة “زمان” التركية المعارضة، فإنّ رئيس جامعةٍ إقليمي رفع سقف توقعات البذخ والرفاهية لديه عبر شرائه جاكوزي وصاعق ذباب وأرجوحة بالون ومكنسة كهربائية وترمس للنزهات ومنشار تقليم ومرآة مكياج بإضاءة ليد، ومجموعة دش آلي، وجميعها على نفقة الجامعة، وليس على نفقته الخاصّة.

بدورها، بدأت محكمة الحسابات تحقيقاً ضد رئيس الجامعة بتهمة “الضرر العام”، وأصدرت حكمها بأنّ شراء الأدوات الكمالية من ميزانية الجامعة تسبب في خسارةٍ كبيرة عامّة، وألزمت رئيس الجامعة بدفع جزءٍ من الأموال المصروفة للجامعة.

إلى ذلك، علّق مجموعةٌ من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على الحادثة بالإشارة إلى أنّه في الوقت الذي تشهد فيه الجامعات التركية تراجعاً في جودة التعليم، يعيش رؤوسها حياة الرفاهية بشكلٍ مبالغ فيه، وليس على حسابهم الشخصي بل على نفقة الجامعة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى