أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

داعية مصري: المسلمون ليسوا الأفضل في يوم القيامة والله أقر التعددية

اعتبر داعية مصري، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر الشريف في مصر، أحمد كريمة، أن عصر المماليك والأتراك كان عصر التخلف والانحدار الفكري.

داعية مصري يصحح مفاهيم

وقال الداعية المصري في لقاء تلفزيوني، إن فترة حكم الأتراك كانت أسوأ فترة جثمت على العالم الإسلامي لمدة 300 عام غيرت فيها ثقافة المسلمين.

وأوضح كريمة خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج “التاسعة”، المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أن هناك مخلّفات يجب أن تصحح في الخطاب الإسلامي وتجديد الوعي وحقوق الإنسان.

وأشار إلى أنه من بين هذه المخلفات “وجوب معالجة النعرة الكاذبة ومنها ادعاء أننا نحن المسلمين الأفضل وأن الآخرة لنا وحدنا، معتبراً أن هذا خطأ.

وأضاف كريمة، “نريد أن نُعالج النعرة الكاذبة، أن بعضنا يتصور أننا نحن المسلمين الأوحد والأحسن والأجود والأكمل وأن لنا الآخرة لوحدنا، وهذا خطأ في خطأ في خطأ، لأن ربنا أقر التعددية وقال لكم دينكم ولي دين”.

واستشهد أيضاً بقوله تعالى “إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا إن الله يفصل بينهم يوم القيامة إن الله على كل شيء شهيد”.

واستنكر كريمة وجود نعرة الاستعلاء، متمنياً عدم وجود صراع بين الأديان، مطالباً بالتعاون في المشتركات بين الأديان.

وهاجم كريمة بعض المتسلفة الذين هاجموا الطبيب العالمي مجدي يعقوب الذي ترك الدنيا وجاء إلى أسوان من أجل علاج قلوب الأطفال، مشيراً إلى أنه ينطبق عليه قول الله تعالى “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً”.

مواضيع ذات صِلة : شيخ الأزهر: لا وجود لبيت الطاعة في الإسلام وللمرأة الحق بتقلد الوظائف العليا

وسبق لكريمة وأثار جدلاً واسعاً خلال الأيام القليلة الماضية باعتباره أن “زواج البارت تايم” يجوز شرعاً طالما أنه يستوفي الشرط الأساسي، وهو القبول من الطرفين.

شاهد أيضاً : داعية مصري: دلال عبد العزيز شهيدة بدرجة مقاتلة في أرض المعارك… وما سر السبحة التي داومت على حملها

داعية مصري: المسلمون ليسوا الأفضل في يوم القيامة والله أقر التعددية
داعية مصري: المسلمون ليسوا الأفضل في يوم القيامة والله أقر التعددية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى