سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

لأول مرة.. محمود العارضة يروي تفاصيل هروبه الهوليودي من سجن جلبوع وكيف اعتقل (فيديو)

تحدث محامي هيئة شؤون الأسرى، خالد محاجنة، مساء أمس الثلاثاء، لوسائل الإعلام عن تفاصيل جديدة حول أوضاع الأسير محمود العارضة، الذي أعادت القوات الإسرائيلية اعتقاله قبل أيام، مع 3 أسرى آخرين في إطار عملية “نفق جلبوع”.

 

– تفاصيل جديدة عن محمود العارضة

وقال محاجنة نقلاً عن الأسير محمود العارضة قوله: “حاولنا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى الفلسطينية في مناطق 48 حتى لا نعرض أي شخص لمساءلة”.

وأضاف: بأن الأسرى الـ6 كانوا مع بعضهم حتى وصلوا لقرية الناعورة ودخلوا المسجد، ومن هناك تفرقوا، حيث ذهب كل اثنين على حدى…كان لديهم خلال عملية الهرب راديو صغير وكانوا يتابعون من خلاله ما يحصل في الخارج”.

وأكمل المحامي قوله حسب الأسير: “حاولنا الدخول لمناطق الضفة، ولكن كانت هناك تعزيزات وتشديدات أمنية كبيرة، وتم اعتقالنا صدفة ولم يبلغ عنا أي شخص من الناصرة، حيث مرت دورية شرطة وعندما رأتنا توقفت وتم الاعتقال”.

وقال محمود العارضة وفقاً للمحامي: “استمر التحقيق معي منذ لحظة اعتقالنا وحتى الآن..لم تكن هناك مساعدة من أسرى آخرين داخل السجن، وأنا المسؤول الأول عن التخطيط والتنفيذ لهذه العملية”.

وأشار إلى أنهم: “بدأو في الحفر في شهر  ديسمبر / كانون الأول عام 2020، حتى هذا الشهر.. وتأثروا كثيراً عندما شاهدوا الحشود أمام الناصرة، وهو يوجه التحية لأهل الناصرة، لقد رفعوا معنويات الأسرى عالياً”.

وطلب الأسير من رسلان محاجنة أن يطمئن والدته عن صحته، ومعنوياته عالية، وهو يوجه التحية لأخته في غزة”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| مستوطن يدهس شاب فلسطيني وسط بلدة الطور… ولحظات توثق انهيار مبنى إسرائيلي من عدة طوابق

– تعذيب محمد العارضة

هذا وروى المحامي محاجنة خلال مقابلةٍ من خلال تلفزيون فلسطين تفاصيل التعذيب الذي تعرّض له الأسير محمد قائلاً: “تم الاعتداء على محمد بشكلٍ مفرط وتم ضرب رأسه في الأرض، ولم يتلق العلاج اللازم حتى هذه اللحظة ويعاني من خدوش وجروح في كافة أنحاء جسده”.

وأكد المحامي أنّ “20 محققاً من المخابرات حققوا مع محمد وقاموا بتجريده من كلّ ملابسه حتى الملابس الداخلية وأبقوه عارياً لساعات طويلة ومن ثم نقلوه إلى معتقل مخابرات الجلمة”.

وأوضح المحامي، نقلاً عن الأسير: “ساعات نوم محمد لم تتعدّ 10 ساعات منذ خمسة أيّام ولا يعلم النهار من الليل، ومحمد يعيش في زنزانة لا تتعدى مترين في متر، ويحاولون مساومته على تهم أمنية وليس عملية الهروب فقط”.

كما ذكر أنّ “وحدتا اليمام واليسام قمعتا زكريا الزبيدي وتم نقله بعد ذلك إلى مكانٍ آخر، ومحمد وزكريا خلال أيّام حريتهما لم يشربا نقطة ماء واحدة ما تسبب بإنهاكهما وعدم قدرتهما على مواصلة السير”.

والجدير ذكره أن قضية الأسرى الفلسطينيين الستة الذين تمكنوا من الحصول على حريتهم من سجن جلبوع، ما زالت حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي ومركز اهتمامهم، على الرغم من أن القوات الإسرائيلية قبضت على 4 منهم.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| تضامناً مع أسرى نفق الحرية ناشطون يرشقون السفارة الإسرائيلية في واشنطن بمئات المعالق

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| إذا وقع القدر.. نهاية امرأة في إسرائيل عقب سقوط جزع نخلة عليها

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى