التقارير المصورةالشأن السوري

مصاب بشلل في قدميه .. ومشرداً في مخيمات الشمال السوري .. تعرف إلى قصة عبدالرحمن بائع المعروك

نزح الشاب عبدالرحمن من بلدته جنوبي إدلب مثله كمثل آلاف السوريين الذي تركوا منازلهم خوفا وهرباً من قوات النظام السوري التي سيطرت على المنطقة ، وانتهى به المطاف في مخيمات الشمال السوري

 

عبدالرحمن شاب عاجز مصاب بشلل في قدميه منذ سنوات عدة لا يستطلع الحركة بشكل ثابت ودائم الأمر الذي جعله يصارع حياة البقاء في هذه الدنيا في سبيل تأمين لقمة عيشه .

لجأ عبدالرحمن الي بيع المعروك في الشمال السوري بواسطة عربة صغيرة بصناعة محلية ، حيث يقول أن هذا العمل زاد من صعوبة حياته بشكل كبير بسبب ساعات العمل المتواصلة منذ ساعات الصباح حتى المساء بشكل دائم ومن جهة أخرى وهي صعوبة التنقل بالعربة من مكان الآخر كونها صغيرة وذات حركة ثقيلة .

فيما ويقول أنه ورغم صعوبة العمل اليومي في هذا المجال الصعب ورغم مرضه في قدميه ، إلا أنه مستمر في ذلك من أجل عدم احتياجه للآخرين وطلب المساعدة منهم يوماً ما .

يخرج عبدالرحمن من بيته مع ساعات الفجر الأولى وسط حر الصيف وحرارة الشمس المرتفعة وقت الظهيرة ، يبحث عن لقمة عيشه اذا يقول أنه يجني قرابة ال20 ليرة تركية طوال اليوم ، إلا أن هذا المبلغ غير كافي مع إرتفاع أسعار المعيشة هنا مما أجبره على عدم الزواج حتى اللحظة وهو يصل إلى عمر ال30 قريباً .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى