أخبار العالمخبر عاجل

بريطانيا تكشف ما ستفعله معاهدة “أوكوس” في المحيطين الهادئ والهندي

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن الاتفاق حول غواصات الدفع النووي مع أستراليا سيساعد السلام في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

بريطانيا تكشف ما ستفعله معاهدة "أوكوس" في المحيطين الهادئ والهندي

وقال جونسون في تصريحات اليوم الخميس، إن الشراكة الأمنية مع أستراليا والولايات المتحدة ليست موجهة ضد أي قوى أخرى، مؤكداً أنها ستخلق مئات الوظائف في اسكتلندا وإيرلندا الشمالية ووسط إنكلترا.

وأشار إلى أن هذه الشراكة “تعكس مصالح الدول الثلاث في حماية الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية الملاحة والتجارة الحرة”، مشدداً على أن “منطقة المحيط الهادئ وشرقي المحيط الهندي أصبحت أولوية وسنركز اهتمامنا على حماية مصالحنا هناك”.

ومساء أمس الأربعاء، أعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض أنّ الولايات المتّحدة وبريطانيا وأستراليا أطلقت، شراكة أمنية جديدة في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وقال المسؤول إنّ المعاهدة الأمنية الجديدة المسماة “أوكوس” ستتيح لأستراليا الاستحواذ على غواصات تعمل بالدفع النووي، في خطوة من شأنها أن تقود كانبيرا إلى إلغاء طلبية ضخمة أبرمتها مع باريس لشراء غواصات فرنسية الصنع.

من جانبه، أكّد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنّ الولايات المتحدة “تتطلع للعمل بشكل وثيق مع فرنسا وشركاء رئيسيين آخرين في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، في رسالة طمأنة إلى باريس بعد انخراط واشنطن ولندن وكانبيرا في شراكة ضخمة، موجهة بشكل ضمني وأساسي ضد الصين”.

بدورها، اعتبرت الصبن أن التعاون بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا حول الغواصات النووية يضر بالنظام الدولي لحظر انتشار الأسلحة النووية.

وقالت السفارة الصينية في واشنطن إن على الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا “التخلص من عقلية الحرب الباردة والتحيز الأيديولوجي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى