شاهد بالفيديو

بالفيديو|| ضابط أمريكي بمأزق كبير لنزعه حجاب “أمريكية مسلمة” رغماً عنها لتصويرها والكلمة الفصل للقضاء

يواجه ضابط أمريكي من شرطة ولاية ميتشغان، مأزقاً كبيراً بسبب تعرّضه لـ أمريكية مسلمة ونزعه حجابها رغماً عنها بهدف تصوير شعرها، وذلك بعد أن رفعت الأخيرة قضيةً ضدّه، فيما يُنتظر أن يبتّ القضاء فيها.

أمريكية مسلمة تقاضي ضابطاً بتهمة “التمييز العنصري”

وفي التفاصيل، صرّحت مواطنةٌ أمريكية مسلمة من أصولٍ إفريقية للصحافة بأنّها تعرّضت للتمييز العنصري على يد ضابطٍ من شرطة ولاية ميتشغان، عندما أقدم على نزع حجابها بالقوة وتصويرها بشعرها بإشارة مرور؛ نظراً لاشتباهه في انتهاء صلاحية اللوحات، وذلك خلال شهر يونيو/حزيران الماضي.

مؤتمر صحفي استعرضت فيه قضيتها

وخلال مؤتمرٍ صحفي بمقر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، مساء الأربعاء (بالتوقيت المحلي) الموافق لـ 15 سبتمبر/أيلول الجاري، قصّت الأمريكية هيلانا بوي البالغة من العمر (40 عاماً) كيف أنّها اقتيدت لمركز شرطة فيرنديل، حيث أقدم على تفتيشها ضابطٌ رجل على الرغم من وجود شرطيةٍ بذات المركز.

وفي الأثناء، ذكرت المرأة المسلمة أنّها حينما طلبت أن تتولى الشرطية مهمة تفتيشها عوضاً عن الضابط لم يُستجب لها، وقالت إنّ الضابط نزع عباءتها ما أشعرها وكأنها “عارية”.

كما كشفت “هيلانا” عن ضغط الضابط عليها حينما أقنعها بأنّها لن تُضطر للمبيت في قسم الشرطة إذا وافقت على تصويرها من دون حجاب، مشيرةً إلى أنّها استجابت تحت ضغطه مع الاشتراط خروجه من الغرفة، لكنه أشاح بوجهه فقط.

وتابعت سرد التفاصيل خلال المؤتمر، مؤكدةً أنّ التجاوزات لم تتوقف عند هذا الحد فقط وإنّما تجاوزته لحدّ خضوعها للتفتيش مرةً أخرى عندما توجهت بعد ذلك إلى قسم الشرطة لمعرفة موقفها من القضية التي رفعت منظمة “كير” دعوى قضائية فيها تطلب تعويضاً من قسم الشرطة ومجلس المدينة قدره “250” ألف دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً : نائبة أمريكية مسلمة من أصول عربية تتزوج شقيقها.. وصحيفة بريطانية تكشف المستور بالوثائق

وفي معرض تعليقها على الحادثة، قالت إدارة شرطة (فيرنديل) إنّها علمت بالحادث من منظمة (كير)، وإنها ستحقق في الواقعة مع الإقرار بتفتيش المرأة المسلمة من دون حجاب “حسب بروتوكول التصوير لشعر المتهم” مع اتهامها بحمل “لوحة ترخيصٍ مزورة”.

بدوره، وجّه، داود وليد، المدير التنفيذي لفرع (كير)- في ميتشغان (ولاية تقع شمال شرقي الولايات المتحدة)- اتهاماتٍ لشرطة فيرنديل تتعلّق بممارستها “العنصرية”.

واستند في اتهاماته إلى إحصائياتٍ استعرض من خلالها أنّ سكان المقاطعة هم 88% من البيض و6% فقط من السود، إلا أنّ 50% من المخالفات المرورية تحرر ضد السود، بينما بلغ معدل اعتقال السود 66%، مضيفاً: “تُظهر الأرقام أن لديهم مشكلة تمييز عرقي ضد السود”.

بالفيديو|| ضابط أمريكي بمأزق كبير لنزعه حجاب "أمريكية مسلمة" رغماً عنها لتصويرها والكلمة الفصل للقضاء
بالفيديو|| ضابط أمريكي بمأزق كبير لنزعه حجاب “أمريكية مسلمة” رغماً عنها لتصويرها والكلمة الفصل للقضاء

اقرأ أيضاً : مسؤول بأحد المطاعم الأمريكية يعتدي على فتاة مسلمة وينتزع حجابها بالقوة لأنها رفضت أن تريه شعرها (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى