الشأن السوري

أردوغان يلتقي بوتين خلال أيام لبحث ملف واحد بالشأن السوري

سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سوتشي لبحث ملفات هامّة بينها سوريا.

لقاء أردوغان بوتين
لقاء أردوغان بوتين

أردوغان يلتقي بوتين لبحث ملف سوريا

 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أتراك، تأكيدهم أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور روسيا في وقت لاحق هذا الشهر لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين بشأن العنف في شمال غرب سوريا، حيث تدعم موسكو وأنقرة طرفي الصراع هناك.

وكان الجانبان التركي والروسي تحدثا مؤخراً عن انتهاكات للهدنة التي اتفقا عليها قبل 18 شهرا في منطقة إدلب، آخر معقل للمعارضة في سوريا، حيث تقول أنقرة إن جنديين تركيين قتلا في هجوم يوم السبت، بينما تقول موسكو بأن الأتراك لم يلتزموا بالاتفاق.

اقرأ أيضاً|| باحث أمريكي يكشف ما سيسببه انتصار الأسد في المنطقة والعامل المشترك بين سوريا وأفغانستان 

ونقلت رويترز عن مسؤول تركي كبير، طلب عدم نشر اسمه، عن المحادثات المزمع عقدها في منتجع سوتشي الروسي، قائلاً: “النقطة الرئيسية على جدول الأعمال هي سوريا وبالتحديد إدلب، والشروط المنصوص عليها في اتفاق إدلب لم تنفذ بالكامل”.

وقال مسؤول تركي آخر “ينبغي ألا يحدث أي اضطراب جديد في سوريا”.

وذكر المسؤولان أن زيارة أردوغان ستكون لمدة يومين وستتم بعد زيارته للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

 

معركة مرتقبة 

 

وكانت وسائل إعلام عربية نقلت عن مصادر مطلعة حديثها عن استعدادات لمعارك قد تشهدها مناطق شمال شرق سوريا وأخرى مقابلة في مناطق شمال غرب سوريا، فيما يبدو أنها أشبه بصفقة ما. 

وبيّنت المصادر أن التغيرات والاندماجات التي تجريها فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم من أنقرة، بالإضافة إلى التدريبات العسكرية لعناصرها ضمن معسكرات مغلقة، تشير إلى احتمالية التحضير لعملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية”، قسد، شرق الفرات.

اقرأ أيضاً|| معركة شرق الفرات وأخرى في إدلب وروسيا تستغل الأمر لدفع قسد للتفاوض مع الأسد

 

بالمقابل فإن وسائل إعلام روسية وأخرى سورية موالية للنظام السوري تحدث عن استعدادات مستمرة تجري لإطلاق معركة من قبل قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها في المنطقة الجنوبية من إدلب. 

وقد برزت تلك التحركات مع تحركات عسكرية تركية على الحدود، حيث زار وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ومسؤولين عسكريين كبار نقاط متقدمة للجيش التركي هناك. 

اقرأ أيضاً|| معركة شرق الفرات وأخرى في إدلب وروسيا تستغل الأمر لدفع قسد للتفاوض مع الأسد 

ملفات أخرى بلقاء أردوغان بوتين 

 

و بالإضافة إلى إدلب سيبحث أردوغان ملف شراء تركيا منظومة إس-400 الروسية للدفاع الجوي، والتي تسببت فرض عقوبات أمريكية على صناعات الدفاع التركية بسببها.

وقال المسؤولان التركيان إن الزعيمين سيبحثان هذه المسألة بالإضافة إلى مشاريع الطاقة والسياحة.

وأشار المسؤول التركي إلى أنّ الزعيمين سيبحثان أيضاً في سوتشي قضية إقليم ناغورنو قرة-باغ ومبيعات الطائرات المسيرة، بينما قال المسؤول الآخر إنه قد يجري بحث المزيد من التعاون الدفاعي.

يذكر أنّ موسكو شهدت نشاطاً سياسياً ودبلوماسياً مكثّفاً مؤخراً لبحث الملف السوري، حيث شهدت زيارات لكل من الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس السوري بشار الأسد، ولقائهم بوتين هناك. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى