خبر عاجلالشأن السوري

قد يغير الكثير بشرق الفرات.. خبير عسكري يكشف عن مقترح أمريكي لتركيا يخصّ قسد

كشف الخبير العسكري والاستراتيجي العميد الركن أحمد رحال، مساء اليوم السبت، في تغريدة عبر صفحته على منصة ”تويتر” ‏تسريبات تتعلق بمنطقة شرق الفرات.

مقترح أمريكي لتركيا يخصّ قسد

وقال رحال في تغريدته: “تسريبات وضغوط ومبادرة أمريكية”.

وأضاف: “الضغوط على قسد (قوات سوريا الديمقراطية) والمبادرة لتركيا لقبول الطرفين بصفقة إخراج الـPKK (حزب العمال الكردستاني) من مناطق سيطرة قسد، مقابل وقف أي عملية عسكرية تركية شرقي الفرات”.

IMG ٢٠٢١٠٩١٨ ٢٢٤٧٤٤

ارتباط شرق الفرات بملف إدلب

وفي وقتٍ سابق من مساء اليوم، قال الخبير العسكري في حوارٍ خاص مع وكالة “ستيب الإخبارية”، إنَّ: “شرق الفرات أصبح اليوم مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بملف إدلب، باعتبار أن الروسي يحاول اليوم أن يضرب في إدلب ولكن أنظاره على شرق الفرات، والتركي كذلك أنظاره على شرق الفرات”.

وأضاف: “وإذا ما كان هناك انسحاب أمريكي، التركي لن يترك هذه المنطقة تذهب جميعها لنظام الأسد ومن الممكن أن يكون هناك ترتيبات ومن الممكن أن يكون هناك صدامات؛ لذلك قلنا إن القصف في إدلب وجبل الزاوية واليوم هناك قصف في منطقة الكبينة. صحيح أن القصف بأرياف إدلب والساحل وأرياف حلب الغربية، ولكن العين على شرق الفرات لأن هناك سيحدث الصِدام الحقيقي”.

الخبير العسكري، أكد أن الانسحاب الأمريكي من العراق يضعف القوات الأمريكية الموجودة شرقي الفرات، متابعاً: “لذلك هناك حديث يقول إنه إذا ما تم الانسحاب من العراق لن يطول بقاء الأمريكان في سوريا وقد ينسحبون خلال فترة قريبة، لذلك نسمع اليوم عن تشكيل أجسام عسكرية جديدة شرق الفرات برعاية أمريكية من العشائر والقبائل الذي خلق توازناً ما بين المكون العربي والكردي”.

وأردف القول: “بالمناسبة حتى الروس يشكلون اليوم من العشائر قوة، لأنهم يريدون صنع قوة بديلة إذا ما انسحب الأمريكان من شرق الفرات، كي لا يعتمدوا فقط على قسد إذا ما تصالحت مع النظام السوري أو يعتمدوا على قوة تحارب قسد إذا رفضت المصالحة مع النظام”.

شرق الفرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى