أخبار العالم العربي

الفصائل الفلسطينية تُعلن “الجهوزية العالية” وتبعث برسائل نارية

توالت ردود الأفعال في فلسطين بعد اعتقال الأسيرين الفارين من سجن جلبوع، مناضل انفيعات وأيهم كممجي، فجر اليوم في مدينة جنين شمال الضفة المحتلة.

الفصائل الفلسطينية تُعلن "الجهوزية العالية" وتبعث برسائل نارية

وحذّرت حركة “الجهاد الإسلامي” العدو الإسرائيلي من المساس بحياة الأسرى الستة، محملة إياه “المسؤولية الكاملة”.

وعاهدت الحركة الأسرى العمل “من أجل تحريرهم، وهذا من أكثر الواجبات إلحاحاً وأولوية”، ودعت إلى الخروج بمسيرات “مساندة لأهالي الأسرى الستة، ومناصرة للأسرى عموماً”.

كما طالبت حركة “الجهاد” الأجنحة العسكرية للمقاومة بـ”البقاء في حال استنفار وجاهزية عالية، للدفاع عن الأسرى”.

بدورها قالت حركة “حماس” إن “إعادة اعتقال آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع في منطقة جنين لن تغطّي على حجم الانتصار”.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، زاهر جبارين، في بيان إن نجاح عملية الفرار “وضع العدو في حجمه الطبيعي ألعوبة يسخر منها الجميع”.

وجدّد تأكيد حركته على أن ملف “تحرير الأسرى إستراتيجي، وأن قيادة المقاومة تعمل من أجل إتمام صفقة تبادل، يكون من ضمنها الأسرى الستّة”.

من جهتها، اعتبرت حركة “فتح” أن “المنظومة الأمنية الاحتلالية هشّة، وإعادة اعتقال الأسرى أو استشهادهم كان أمراً متوقعاً، ولكن الأهم الآن كيف نعمل جميعاً ليكون الأسرى الستة وباقي أسرانا الأبطال خارج المعتقلات”.

كيف اعتُقل الأسيران؟

وكانت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي دخلت جنين فجر اليوم الأحد، ونفذت علانيةً عملية خداعٍ للفت الأنظار، بينما في منطقة أخرى داهمت وحدة اليمام الخاصة والشاباك بغطاءٍ عسكري سراً المبنى الذي تحصن فيه الأسيران في شرق جنين”.

وأفادت صحيفة “هارتس” العبرية، بأنّ “جهاز الشاباك كانت لديه معلومات دقيقة عن وجود الأسيرين في المنزل منذ أيام، وعندما تم التأكد من تلك المعلومات تم تنفيذ العملية”.

وفي نفس السياق ذكرت قناة “ريشت كان”، أن “الأسيرين كانا في منزل واحد في جنين وتم اعتقالهما بدون أي مقاومة ولم تكن بحوزتهما أي أسلحة”.

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي سبق ونشر بطاريات القبة الحديدية وتم وضعها في حالة تأهب خوفاً من صواريخ قد تطلقها حركة الجهاد الإسلامي بعد اعتقال الأسيرين في جنين.

ووضع الجيش الإسرائيلي منظومات “القبة الحديدية” في منطقة غلاف غزة في حالة تأهب تحسباً لهجمات صاروخية محتملة من القطاع بعد اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين فارين من سجن جلبوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى