شاهد بالفيديو

الحمم البركانية في جزر الكناري تلتهم عشرات المنازل وفرار أكثر من 5 ألاف شخص (فيديو وصور)

قال مسؤولون إسبان، اليوم الاثنين، إن أول ثوران بركاني في جزر الكناري منذ 50 عاماً، أدى إلى إجلاء نحو 5000 شخص بينهم نحو 500 سائح ودمر نحو 100 منزل.

– تطورات بركان جزر الكناري

اندلع البركان ظهر أمس الأحد، وأطلق حممًا بركانية على ارتفاع مئات الأمتار في الهواء، وابتلع المنازل والغابات، وقذف صخوراً منصهرة باتجاه المحيط الأطلسي فوق منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة في لا بالما، وهي أقصى الجزر الشمالية الغربية في أرخبيل جزر الكناري.


 

وعلى الرغم أنه لم ترد أنباء عن سقوط قتلى، لكن البركان ما زال نشطاً حتى الساعة، حسبما نقلته وكالة “رويترز”، حيث ما زال هناك دخان كثيف يتصاعد من البركان ومنازل تحترق.

اقرأ أيضاً:
نوافير من الحمم والدخان والرماد يطلقها بركان جزيرة لا بالما الإسبانية… والبدء بعمليات الإجلاء (فيديو وصور)

قال المسؤولون: “إنهم يأملون ألا يحتاجوا إلى إجلاء المزيد من الأشخاص”، بينما قال الرئيس الإقليمي أنخيل فيكتور توريس لراديو كادينا سير: “إن الحمم البركانية تتحرك باتجاه الساحل وستكون الأضرار مادية”.

ووفقاً للخبراء، هناك حوالي 17-20 مليون متر مكعب من الحمم البركانية”، فقد قال ماريانو هيرنانديز، رئيس مجلس لا بالما، لكادينا سير: “إن تدفق الحمم البركانية دمر حوالي 100 منزل حتى الآن”.

GANTDLLM6NLW7BZN4AYHLRMQLU

وبدوره، قال العمدة، سيرجيو رودريغيز لمحطة تلفزيون “تي في إي” الحكومية: “إن حوالي 20 منزلاً غمرت في قرية إل باسو إلى جانب أجزاء من الطرق”، مشيراً إلى أن الحمم البركانية كانت تنتشر في القرى المجاورة، مما يجعل المئات عرضة للخطر.

وقال مشغل العبارات فريد أولسن: “إنه تم إجلاء مجموعة من 360 سائحًا على متن قارب إلى تينيريفي من منتجع بويرتو ناوس الشاطئي، ويمكن نقل المزيد في وقت لاحق اليوم.

وعلى الرغم من الدمار، قال وزير السياحة، رييس ماروتو لراديو كانال سور: “إن الثوران يجب أن يُنظر إليه على أنه فرصة لجذب الزوار إلى الجزيرة”.

QTBLQK2BNRL2XHZAXGAG4RGBPU

وأضاف موجهاً كلامه للسياح: “الجزيرة مفتوحة، إذا تأثر فندقك فسنجد لك فندقًا آخر.. استفد من هذه الفرصة للاستمتاع بما جلبته لنا الطبيعة”.

وقال عالم البراكين “Nemesio Perez”: “إنه من غير المرجح أن تكون هناك وفيات طالما لم يتصرف أحد بتهور”.

ويذكر أن جزيرة لا بالما كانت في حالة تأهب قصوى بعد الإبلاغ عن آلاف الهزات الأرضية على مدار أسبوع في كومبر فيجا، التي تنتمي إلى سلسلة من البراكين التي شهدت آخر ثوران كبير في عام 1971 وهي واحدة من أكثر المناطق البركانية نشاطاً في جزر الكناري.

ومن جانبها، بينت خدمات الطوارئ بأنه لم يتضح المسار الذي ستسلكه الحمم البركانية في المحيط، مؤكدةً أن السلطات قامت بإجلاء الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنقل من عدة بلدات ساحلية، بما في ذلك منتجع بويرتو ناووس.

وقالت سلطة الطيران المدني في إينير: “إن المجال الجوي حول جزر الكناري ظل مفتوحاً دون أي مشاكل في الرؤية”، بينما ألغت شركة الطيران المحلية بينتر أربع رحلات لكنها قالت: “إنها ستستأنف خدماتها في وقت لاحق يوم الاثنين”.

بركان جزر الكناري

اقرأ أيضاً:
“أخبار العالم” بسبب إشكال على محطة بنزين قتيلان في لبنان و قتيلان في أمريكا.. حريق مفتعل في إيطاليا.. ثوران بركان في إندونيسيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى