سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| فرقة البوب الكورية الشهيرة “BTS” تلقي خطاباً بالأمم المتحدة بجانب “الرئيس” ويؤدون رقصةً “مميزة”

شاركت فرقة البوب الكورية الجنوبية ذائعة الصيت عالمياً “BTS أو “بي تي إس” في دورة الأمم المتحدة الحالية في نيويورك الأمريكية، وألقت خطاباً إلى جانب الرئيس الكوري أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما أتبعت الخطاب بكشفها عن أغنيةٍ مصوّرة في المبنى الأممي وفي حديقته المطلّة على نهر إيست ريفر والتي حملت عنوان “بيرميشن تو دانس” أي بما معناه “إذن للرقص”.

ووفقاً لما أفادت به “وكالة الصحافة الفرنسية” فقد تصدّر خطاب الفرقة الشبابية ،التي تولّى الرئيس الكوري تقدميهم، تسليطهم الضوء على الدفاع عن التنمية المستدامة، وهو أحد أهمّ رهانات بدايات القرن الـ “21” في نظر الأمم المتحدة، حيث شدد أعضاء الفرقة على أنّ “قلوبهم تحطّمت” إثر قرار إلغاء الجولة الأخيرة بسبب جائحة “كورونا”، ووصفوا جمهورهم الشاب بـ”جيل كوفيد الضائع”.

ومنتصف شهر سبتمبر/ أيلول الحالي، حصلت فرقة “بي تي آس” على جوازاتٍ دبلوماسية لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة, بصفة مبعوثين شخصيين من الرئيس الكوري.

 

وفي تاريخ الـ 21 من يوليو/ تموز الماضي، أعلنت المتحدثة باسم “البيت الأزرق بارك كيونغ مي أنّ “الرئيس مون جاي إن، عيّن فرقة
BTS كـ “بعثة الرئاسة الخاصة للأجيال القادمة والثقافة” لقيادة الأجندة العالمية للأجيال القادمة كالنمو المستدام مثلًا أو توسيع القوة الدبلوماسية لكوريا الجنوبية لتلائم مكانتها المرموقة في المجتمع الدولي بشكلٍ عام”.

اقرأ أيضًا: رداً على جارتها الشمالية.. كوريا الجنوبية تُطلق صاروخاً بالستياً تحت الماء

 

إلى ذلك أوضحت المتحدثة أنّ تعيين أعضاء BTS كمبعوثين خاصين هو جزءٌ من المبادرات الدبلوماسية العامة للحكومة الكورية لتوحيد القدرات الدبلوماسية للمواطنين وبالتالي توسيع الآفاق الدبلوماسية للأمة ككل. من خلال التعاون مع الخبراء المدنيين الذين يروجون بنشاط على المسرح العالمي”.

يُشار إلى أنّها المرة الثالثة التي تحضر فيها فِرقة BTS الجمعية العامة للأمم المتحدة. حيث في عام 2018، ألقت BTS خطابًا في حفل إطلاق اليونيسف “Generation Unlimited” في الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتم دعوتهم للتحدث في الاجتماع الرفيع المستوى لـ “مجموعة أصدقاء التضامن من أجل الأمن الصحي العالمي” في سبتمبر الماضي بالفِعل.

وقال آر إم قائد الفرقة خلال مراسم تسلّم الجوازات الدبلوماسية في مقرّ الرئاسة “إنه لشرف عظيم لي أن أحمل هذا اللقب”.

وكشف الرئيس الكوري الجنوبي خلال المراسم أن التحدّث عن الفرقة مع المسؤولين الأجانب هو وسيلة تسمح له بكسر الجليد.

وانتفع أعضاء “بي تي آس” من المزايا الدبلوماسية، مثل الحصانة، خلال تأدية مهامهم الرسمية، حيث أوكلت إليهم مهمة إلقاء خطابٍ خلال جلسةٍ مخصّصة لأهداف التنمية المستدامة، حيث نُقلت المداخلة مباشرةً عبر الفيديو.

وأصبحت الفرقة الشبابية “السباعية” التي تشكّلت في عام 2013 أوّل مجموعةٍ موسيقية كورية جنوبية تتصدّر تصنيف أفضل الأغاني في الولايات المتحدة مع أغنية “داينامايت”.

وتعتبر “بي تي آس”، واسمها اختصار لعبارة بانغتان سونييوندان التي تعني شباب كشّافة مقاومين للرصاص، من أشهر الفرق الموسيقية في العالم، وهي تدرّ مليارات الدولارات من العائدات على بلدها.

الجدير ذكره، أنّ أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، انطلقت اليوم الثلاثاء في دورتها الـ76 والتي تستمر لعدة أيام، وتتناول عدة ملفاتٍ شائكة في مقدمتها جائحة كورونا والتغير المناخي.

اقرأ أيضًا: هاشتاغ #StopAAPIHate يتصدر الترند العالمي.. وفرقة “بي تي إس” الكورية تتدخل لمواجهة العنف ضد الأسيويين بأمريكا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى