الشأن السوريسلايد رئيسي

هام وخطير.. “ستيب” تكشف عن تحرك إيراني “نووي” قد يسبب كارثة بدير الزور السورية

أفاد مراسلنا في دير الزور، اليوم الثلاثاء، بأن الميليشيات الإيرانية أدخلت شاحنة كبيرة من العراق إلى عمق بادية البوكمال بريف دير الزور، وقامت بإفراغ محتوياتها التي يُرجح أنها نفايات نووية وقامت بدفنها بحفرة عميقة.

هام وخطير.. "ستيب" تكشف عن تحرك إيراني "نووي" قد يسبب كارثة بدير الزور السورية

نفايات إيران النووية إلى دير الزور

وأشار مراسل “ستيب الإخبارية” إلى أنه، لوحظ في الأيام الماضية قيام ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بإرسال معدات وآليات حفر إلى عمق بادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وقامت بحفر حفرة عميقة.

وأضاف أن “الليلة الماضية أدخل الحرس الثوري الإيراني شاحنة محملة بمواد غريبة من العراق إلى الأراضي السورية”، مشيراً إلى أن الشحنة “تضم 50 برميلاً مكتوب عليه خطر إشعاع”.

وأوضح أن الميليشيات ألقت تلك البراميل داخل الحفرة التي أحدثتها سابقاً، عبر أشخاص يرتدون بزات وأقنعة واقية للإشعاعات، ثم تم ردم تلك الحفرة بالتراب، ولم تُعرف على وجه الدقة ما هي تلك المواد، ويرجح أنها نفايات نووية.

وأشار مصدر محلي إلى أنه “أغلب الظن أن هذه نفايات نووية قامت إيران بالتخلص منها عبر ميليشياتها في سوريا”.

ويأتي إفراغ هذه النفايات في وقت تتسلط فيه الأضواء مجدداً على برنامج إيران النووي هذا الأسبوع في نيويورك، حيث تلتقي الأطراف الرئيسية في هذا الملف خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وسيُطرح الملف أيضاً على المؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يبدأ الإثنين في فيينا.

ورغم إصرار طهران على الطبيعة السلمية لأنطشتها، فإن سلوكها الأخير يقلق الخبراء في وقت توقفت فيه المحادثات الدبلوماسية.

وخلال العام الجاري، طالب مدير عام وكالة الطاقة الذرية، رافايل غروسي، إيران بـ “تقديم إجابات حول آثار مواد نووية ويورانيوم” قال إنه عثر عليها في بعض المواقع الإيرانية، فيما حدّت إيران من عمليات تفتيش الوكالة الذرية.

وزادت إيران من أنشطتها النووية حتى وصلت عتبة الـ 60 بالمئة من تخصيب اليورانيوم، وأنتجت في أبريل/نيسان الماضي، 10 كيلوغرامات واقتربت بذلك من نسبة الـ 90 بالمئة اللازمة لصنع قنبلة نووية.

في موازاة ذلك، زادت إيران بشكل كبير من عدد أجهزة الطرد المركزي وأدائها لزيادة الإنتاج بشكل أفضل وأسرع.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تكشف العقل المدبّر للهجوم على ناقلة “ميرسر ستريت” وسراً خطيراً عن نووي إيران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى