الصحة

الأمراض المسببة للشعور بـ ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان وطرق العلاج

هناك عدة أمراض تتشابه أعراضها، وخاصة تلك التي تؤدي إلى ألم أسفل البطن والظهر يرافقه الشعور بالغثيان، ويختلف علاج تلك الأمراض حسب شدتها فقد يتطلب البعض إجراء عمل جراحي بينما يقتصر علاج بعضها الآخر على المسكنات أو بعض الأدوية الأخرى.

أسباب ظهور ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان

التهاب المعدة والأمعاء

ينتج التهاب المعدة والأمعاء لعدة أسباب، منها: عدوى فيروسية أو تسمم طعام وينتج عنها ألم شديد في البطن ينتقل للظهر ويرافقه قيء وغثيان، ويمكن علاجه منزليًا من خلال تناول الأطعمة الطرية وسهلة الهضم بالإضافة إلى شرب الماء بكميات وافرة لمنع الجفاف، لكن في بعض الحالات يجب مراجعة الطبيب على الفور، مثل:

ظهور أي من علامات الجفاف، مثل: عيون مجورة.
القيء المستمر لأكثر من يوم كامل.

حصى الكلى

تسبب عادةً حصى الكلى ألم في الظهر وفي بعض الأحيان قد يحدث كل من ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان، يجب في مثل تلك الحالات استشارة الطبيب حيث قد تنتقل هذه الحصوة لأي مكان في الجسم، كما قد يرافقها عدد من الأعراض الأخرى، مثل:

ارتفاع درجة الحرارة، وبردية، والتبول بصعوبة.

القرحة

تتمثل القرحة بانفصال أحد أغشية الجهاز الهضمي سواء كان في المعدة أو الأمعاء، يسبب هذا الانفصال نزيف يؤدي إلى ظهور ألم أسفل البطن وغثيان أيضًا، لكنه من النادر للألم أن ينتقل إلى الظهر، إلا في حال كان انفصال الغشاء قريب من منطقة الظهر، يمكن علاج ذلك من خلال عدة طرق، مثل:

الأدوية المضادة للحموضة.
تغيير نظام الأكل.
تغيير وضعية الجلوس أو الوقوف بعد الانتهاء من الأكل.

التهاب الردب

يتمثل التهاب الردب بتكون أكياس صغيرة في الأمعاء وتعد أمر طبيعي مع التقدم في السن، إلا أن تلك الأكياس قد تلتهب لتسبب بعض الأعراض، مثل: ألم في أسفل البطن والظهر مع الغثيان.

أسباب أخرى

يوجد أسباب أخرى قد تؤدي إلى ظهور ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان معًا، مثل:

حصى المرارة.
الغثيان الصباحي في الحمل.
تكيسات على الكلى.
الام الدورة الشهرية.
هجرة بطانة الرحم.

اقرأ أيضاً : حقيقة أضرار الكراوية على مرضى الكلى… وأعراضها الجانبية الأخرى

علاج ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان

يعتمد العلاج على المسبب الرئيسي إلا أن خطة العلاج قد تنقسم إلى علاجات الطبيب وعلاجات منزلية كالآتي:

علاجات الطبيب

قد تشمل العلاجات التي يتم صرفها من قبل الطبيب على الآتي:

أدوية خاصة للقرحة عند وجودها.
عملية جراحية للتخلص من التهاب الردب.
محاليل عبر الوريد.
عملية استئصال حصى المرارة.
مسكنات الألم خصوصًا عندما تتعلق هذه الأعراض بآلام الدورة الشهرية والتي قد تخفف من الام الظهر، إلا أنها قد تزيد الغثيان سوء.

علاجات منزلية

قد تشمل العلاجات المنزلية على الآتي:

تناول كمية أكبر من الألياف.
شرب كمية كبيرة ووافرة من الماء.
تقليل حجم الوجبة للمرة الواحدة وزيادة عدد الوجبات.
تجنب تناول بعض الأطعمة، مثل: الأطعمة الحمضية والدهنية.
استخدام كمادات الماء الباردة مكان الألم.

الأمراض المسببة للشعور بـ ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان وطرق العلاج
الأمراض المسببة للشعور بـ ألم أسفل البطن والظهر مع غثيان وطرق العلاج

اقرأ أيضاً : مقاومة العلاج الكيماوي وعدم الاستجابة له.. أسبابه والعلاجات البديلة عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى