أخبار العالم

بالفيديو|| فتاة تثير الذعر في مطعم وتطلب طعامها بالقوة تحت تهديد السلاح والسلطات تتدخل

 

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن فتاة أثارت الخوف في “مطعم شيبوتيل” بولاية فيلادلفيا، حيث أشهرت سلاحها على الموظف طالبة الطعام بالقوة، وحصلت عليه تحت تهديد السلاح.

امرأة تطلب الطعام تحت تهديد السلاح

وذكرت أن الفتاة غضبت عندما كانت تنتظر دورها في طابور طويل للحصول على طلبها من الطعام، بينما قرر صاحب المطعم إقفاله قبل التوقيت المعتاد، فأبلغ المحاسب والذي بدوره أبلغ الفتاة واعتذر عن تقديم طلبها، فما كان منها إلا أن تشهر سلاحهها في وجهه.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو || لحظة اختطاف طفل وطلب فدية تعادل 100 ألف دولار والسلطات تكشف مفاجأة حول هوية الخاطف

وأشارت إلى أن الفتاة أثارت الرعب في المطعم بردة فعلها المفاجأة هذه، حيث أشهرت سلاحها وطالبت الموظفين بإعداد طعامها بعد أن قيل لها أن المطعم يغلق بسبب مشاكل في التوظيف، وأضافت أنه إذا لم يجهز شخص ما طعامها، فسوف تتسبب في مشكلة”.

وبدوره، قام أمين الصندوق بتفعيل زر الطوارئ لإعلام مركز الأمن بالحادث.

وفي تصريحاته قال: ” لوحت المرأة بسلاحها وطلبت التحدث إلى المدير”.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| فتاة سورية تكاد تغرق في إسطنبول وبائع جوال يرمي نفسه بالبحر بعد سماع صراخها وينقذها

السلطات الأمريكية تتدخل

ولفتت الصحيفة إلى أنه تم تصوير الحادثة عبر كاميرات المراقبة في المطعم، ولاحقاً قامت شرطة فيلادلفيا بنشر الفيديو المصور.

وقالت الشرطة في بيان إن: “امرأة نفذ صبرها بشكل واضح بينما تنتظر الطلب عند أمين الصندوق، ثم أخرجت سلاحاً من حقيبتها وهددته به”.

اقرأ أيضاً:

“خطة لا تخطر على بال شيطان”.. استأجر قاتلاً محترفاً لإنهاء حياته في سبيل إثراء ابنه

وأشارت إلى أنه طُلب من الزبائن الذين كانوا ينتظرون الطعام تقديم طلباتهم عبر الإنترنت حيث كان المطعم يعاني من نقص في الموظفين.

ثم أخذ زميل في العمل طلب الفتاة المسلحة، فأعادت السلاح إلى حقيبتها، إلى أن جهز الموظفون طعامها، فأخرجت المرأة المسدس مرة أخرى وقالت للموظفين: “من الأفضل أن يعطيني شخص ما طعامي”، ثم تناولت الطعام وغادرت.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة لازالت تجهل هوية الفتاة التي تناولت طعامها بالقوة تحت تهديد السلاح وغادرت، وتطلب الشرطة ممن يمتلك أية معلومات تقديمها بهدف التعرف على الفاعلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى