الشأن السوري

إحصائية || تسارع بعدد إصابات المتحوّر دلتا في إدلب وسط شح بالأدوية واللوازم الطبية

تشهد محافظة إدلب إرتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصابين بفيروس كورونا المتحوّر دلتا، وسط مخاوف من زيادة عدد المصابين في الأيام القادمة نتيجة عجز الفرق الطبية والمشافي المختصة عن إستيعاب النمو المتسارع في أعداد المصابين.

إحصائية || تسارع بعدد إصابات المتحوّر دلتا في إدلب وسط شح بالأدوية واللوازم الطبية

وتنطلق يومياً حملات توعية وتحذيرات صحية من قبل الكوادر الطبية العاملة في الشمال السوري لتوعية الناس وتعليمهم على كيفية التعاطي مع الإنتشار السريع لفيروس كورونا بين أوساط المخيمات الحدودية والمناطق المكتظة بالسكان.

وقال أحد الممرضين العاملين في مشفى مدينة إدلب المخصص لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، في حديث لستيب، إن أعداد المرضى الذين يتم استقبالهم يومياً في المشفى تجاوز العدد المتوقع للمصابين، حيث باتت الفرق الطبية جميعها مشغولة بنسبة 100 بالمئة ولايوجد معدات طبية إضافية لاستيعاب العدد.

وأضاف الممرض أن بعض المصابين وصل إلى حالة صحية متدنية دون التمكن من استقباله في مراكز العلاج المجهزة بالأوكسجين واللوازم العلاجية، بسبب عدم وجود أسرة فارغة، فيما تقتصر سبل مساعدة المصابين على بعض الوسائل البدائية والأدوية البسيطة كالفيتامينات وحبوب البانادول.

وحول إقبال الناس على مراكز اللقاح قال المسعف أبو محمد لوكالة ستيب، إنه خلال الأسبوع الماضي تزايدت أعداد المسجلين على تلقي اللقاح في المراكز الحدودية مع تركيا وهي مشفى أطمة الخيري ومستوصفات كفرعويد وكفرلوسين والكرامة، وذلك وسط توخي الحذر من العدوى وإرتداء الكمامات الطبية.

تسارع بعدد إصابات المتحوّر دلتا
صورة من مركز لتلقي اللقاح في أطمة شمال إدلب

وأشار أبو محمد إلى أن اللقاح المتوفر حالياً في المراكز هو اللقاح الصيني الذي يتميز بقلة الأعراض الجانبية على متلقي اللقاح، أما اللقاح البريطاني فهو يعطى حالياً لذوي الأمراض المزمنة وكبار السن فقط بسبب قلة الكمية الموجودة في محافظة إدلب.

يذكر أن شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة أشارت إلى تسجيل أكثر من 1200 إصابة يومياً في محافظة إدلب، أي مايعادل 60 بالمئة من أعداد المسحات المسجلة بشكل يومي.

وبحسب الإحصائيات فإن العدد الكلي للمصابين بلغ 65422 مصاباً منهم 33724 حالة شفاء، فيما بلغت حصيلة الوفيات 1058 حالة بعد تسجيل 8 حالات وفاة جديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى