الشأن السوريسلايد رئيسي

 الأمم المتحدة تكشف عدد ضحايا الصراع في سوريا وموعد عودة اللاجئين

كشف مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، في أول تقرير له منذ 2014 عن عدد ضحايا الصراع في سوريا.

أعداد ضحايا الصراع في سوريا

وذكر المكتب في تقريره أن 350209 شخصاً على الأقل قتلوا في الصراع الدائر منذ عشر سنوات، وأن الحصيلة ”أقل من العدد الفعلي“.
 
وبحسب التقرير فإنه يشمل العدد المدنيين والمقاتلين ويستند إلى منهجية دقيقة تشترط الاسم الكامل للمتوفي بالإضافة إلى تحديد تاريخ ومكان الوفاة.
 
وقالت ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أمام المجلس: ”على هذا الأساس جمعنا قائمة تضم 350209 من أشخاص تم التعرف على هوياتهم قتلوا في الصراع في سوريا بين مارس 2011 ومارس 2021، حيث إن واحداً من كل 13 ضحية كان امرأة أو طفلاً”.
 

عودة اللاجئين

بذات السياق تحدث المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فراس الخطيب، أن اللاجئين السوريين موجودين في أكثر من 126 دولة حول العالم، مشيراً إلى أن وقف النزاع المسلح غير كافٍ لعودتهم بدون الخدمات وفرص العمل.
 
وقال الخطيب لوسائل إعلام: “نحن على وشك الدخول في العام 11 للأزمة السورية، ولم يتغير الكثير من الظروف التي دفعت اللاجئين لترك منازلهم”.
 الأمم المتحدة تكشف عدد ضحايا الصراع في سوريا وموعد عودة اللاجئين
 الأمم المتحدة تكشف عدد ضحايا الصراع في سوريا وموعد عودة اللاجئين – تعبيرية
 
وأضاف: “نحرص على العودة الطوعية للاجئين عندما يشعر أنّ منطقته يتوفر فيها الأمان وتشهد سبل كسب العيش والخدمات واستدامتها، لأن وقف النزاع المسلح ليس كافياً لعودة اللاجئين إلى منطقتهم، لا بد من توافر فرص العمل والخدمات والبنية التحتية للعيش حياة كريمة”.
 
بدورها أعلنت “لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا”، أن الحرب في سوريا ما زالت مستمرة، ومن غير المناسب عودة اللاجئين إليها.
 
وقالت عضو اللجنة كارين كونينج أبوزيد في بيان لها، أمسْ الخميس، إن “الحرب على المدنيين السوريين ما زالت مستمرة، وخلال عقد كامل من المعاناة والانتهاكات والتجاوزات التي شهدت اللجنة عليها، ظلت الأسباب الجذرية لهذا الصراع دون حل ولم تتم معالجتها”.
 
وقدمت أبوزيد خلال جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، تقريرًا مكوّنًا من 46 صفحة حول وضع حقوق الإنسان في سوريا.
 

جهات عدّة تحتجز الناس

وأوضح تقرير اللجنة أن كل من حكومة النظام السوري وهيئة “تحرير الشام” و”الجيش الوطني المدعوم تركياً” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) احتجزوا عددًا كبيرًا من المعتقلين في ظروف احتجاز مروعة، حيث قد لا يتمكن المعتقلون الذين يعانون من حالة صحية هشة من النجاة من فيروس “كورونا المستجد”.
 
وقال عضو “لجنة التحقيق الدولية المستقلة” بشأن سوريا هاني ميغالي، إن وصول مراقبي حقوق الإنسان إلى جميع أنحاء سوريا، هو أمر دعت إليه اللجنة منذ البداية، وأعربت عن أسفها لعدم حدوث ذلك.

مواضيع ذات صِلة: روسيا تتهم دولتين أوروبيتين باستخدام حملة ضد دمشق بسبب موقفهما من اللاجئين السوريين

ومن جهته، رحّب الاتحاد الأوروبي بالتقرير الصادر عن اللجنة، في بيان له، وأكد دعمه الكامل لها، كما أدان التجاوزات المرتكبة من قبل النظام السوري وحلفائه ومن قبل جميع أطراف النزاع في سوريا.

شاهد أيضاً : خريجة جامعة حديثاً تلقى مصرعها في إدلب بسوريا وتنشر رسالة وداع عبر صفحتها الفيس بوك

 الأمم المتحدة تكشف عدد ضحايا الصراع في سوريا وموعد عودة اللاجئين
 الأمم المتحدة تكشف عدد ضحايا الصراع في سوريا وموعد عودة اللاجئين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى