أخبار العالم العربي

الطريق الى القدس.. تفاصيل جديدة لأول مرة عن سبب حفر النفق ورسالة مسربة من داخل سجن جلبوع للأسيرين محمود ومحمد العارضة

 

نشر تلفزيون فلسطين و”هيئة شؤون الأسرى” التابعة لمنظمة التحرير، أمس الخميس، مقتطفات من تصريحات أدلى بها الأسيرين الفلسطينين، محمود ومحمد العارضة، حول الأسباب التي دفعتهم مع بقية الأسرى إلى حفر نفق الهروب من سجن جلبوع الإسرائيلي.

محمود ومحمد العارضة يكشفان الحقائق

وقال محمود العارضة إن “نيل حريتنا التي طال عليها الزمن” كان السبب الرئيس لحفر النفق.

وأشار إلى أن “النفق جاء احتجاجاً على استشهاد الأسير كمال أبو وعر” أثناء فترة اعتقاله بسجن إسرائيلي في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وكذلك “احتجاجاً على الظروف المأساوية، وسحب الإنجازات الذي يتم يومياً في السجون، والوضع المزري للأسيرات، إضافةً إلى ظروف العزل السيئة وعدم تنفيذ مطالب الإضراب الكبير للأسرى عام 2017”.

اقرأ أيضاً:

مشاهد ليلية تُعرض لأوّل مرّة توثق لحظة اعتقال القوات الإسرائيلية الأسيرين الفلسطينيين

ولفت محمود العارضة إلى أن الأسرى أطلقوا على نفق جلبوع اسم “الطريق إلى القدس” مضيفاً أنه يهدي “هذا النصر (نجاح الفرار) للشهداء محمد الأشقر (استشهد في قمع الأسرى بسجن النقب في 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2007) وكمال أبو وعر وشهداء الحركة الأسيرة”.

وكذلك أهدى “هذا العمل إلى المقاومة وشعوبنا العربية والإسلامية، وإلى أحرار العالم، وإلى غزة، وفاء لما قدمته من أجل الأسرى”.

اقرأ أيضاً:

اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين من بين الـ6 الفارين من سجن جلبوع وسط اشتباكات عنيفة في جنين (فيديو)

وأوضح العارضة أن الأسرى يعتبرون ما حققوه نصراً، قائلاً: “نحن نعتبر أننا انتصرنا وطرقنا الخزان، كما قال الكاتب الكبير غسان كنفاني، وأوصلنا رسالتنا إلى العالم أننا دعاة حرية وأصحاب حق، ولنا مظلومية، وعلى العالم أن يقف بجانبنا من أجل تحرير أرضنا”.

وحكمت إسرائيل على العرضة بالسجن مدى الحياة، وهو معتقل منذ العام 1996، وأعيد اعتقاله من الفرار الأخير في 10 سبتمبر/ أيلول الجاري.

رسالة الأسير محمد العارضة

بدوره، روى الأسير الثاني، محمد العارضة، البالغ من العمر 39 عاماً، ظروف التحقيق التي يتعرض له ويعيشها داخل زنزانته منذ إعادة اعتقاله.

وقال: “أنا موجود في الزنزانة نفسها، معزول عن كل ما هو خارج جدران الزنزانة، وتحديدا آخر 9 أيام، 24 ساعة في الزنزانة”.

وتابع: “لا ألتقي بأحد، وأحاول التوجه من شباك الزنزانة الصغير للسجانين لجلب المياه وغيرها”.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو والصور|| قوات الاحتلال الإسرائيلي تلقي القبض على 4 أسرى من الـ 6 الهاربين من سجن “جلبوع”.. بينهم القيادي زكريا الزبيدي

وفي 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، تمكن الأسرى محمود ومحمد العارضة، إلى جانب زكريا الزبيدي ويعقوب قادري ومناضل نفيعات وأيهم كمامجي، من الفرار عبر نفق حفروه أسفل سجن جلبوع شمالي إسرائيل، لكن أعيد اعتقالهم خلال أسبوعين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى