خبر عاجل

روسيا تتحدث عن تعرض مواقع قواتها لهجمات في إدلب وتهدد بفعل أمر من شأنه إحداث كارثة بسوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مساء اليوم السبت، خلال مؤتمرٍ صحفي في نيويورك: “انسحاب واشنطن من أفغانستان جرى دون تفكير بالتداعيات كما ترك الأمريكيون أسلحة كثيرة”.

روسيا تتحدث عن تعرض مواقع قواتها لهجمات في إدلب

وأضاف: “يجب عدم السماح بتسلل التطرف والإرهاب إلى دول الجوار وهو أمر منوط بطالبان”، متابعاً “مسألة تقليص العقوبات على الحركة لم تطرح بمجلس الأمن وعلى الحركة تنفيذ وعودها”.

لافروف، قال خلال حديثه: “ثمّة بؤرة إرهابية واحدة متبقية بسوريا في إدلب ولا مشكلة بمكافحة الإرهاب هناك”، مضيفاً “مواقعنا ومواقع الجيش السوري تتعرض لهجمات في منطقة وقف التصعيد ولن نسمح بذلك”، وفق ما نقلته روسيا اليوم.

وزاد: “القوات الأمريكية تحتل منطقتي التنف والركبان في سوريا وهو وضع غير مقبول”، متابعاً “الغرب يتمسك بآلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا دون الاتفاق مع دمشق”.

وواصل حديثه: “موسكو ستغلق آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود السورية في حال عدم تنفيذ شركائنا ما تم الاتفاق عليه سابقاً”.

thumbs b c b272fa2198a80941fd12688b4e034735

استئناف الاتفاق النووي

وعلى صعيدٍ آخر، قال لافروف: “طهران واصلت تنفيذ التزاماتها مدة عام بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي”، مواصلاً “متفائلون بإمكانية تحقيق نتائج إيجابية بشأن استئناف الاتفاق النووي”.

ومضى في حديثه: “دمج مسألة الصواريخ أو دور إيران في المنطقة في الاتفاق النووي لن يجدي نفعاً”.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن سلطات مالي طلبت دعماً من شركة عسكرية روسية “بعد فشل فرنسا في مكافحة الإرهاب في هذا البلد” على حدِّ تعبيره.

سحب القوات الأجنبية من ليبيا

وفيما يتعلق بليبيا، أوضح لافروف أنه “ليس مهماً أن يتم سحب قوات أجنبية من ليبيا قبل إجراء انتخابات هناك أو بعدها، إنما المهم أن يتم بنتاغم وبشكل تدريجي لمنع الإخلال بتوازن القوى بين طرفي النزاع”.

السلام مع إسرائيل أمر جيد

وتطرق الوزير الروسي إلى الحديث عن اتفاقات السلام مع إسرائيل، قائلاً: “تصرفات إدارة ترامب وقراراتها الأحادية لم تسهم في تحريك القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “السلام مع إسرائيل شيء جيد، ولكن يجب ألا يكون على حساب الفلسطينيين”.

وتابع: “مستعدون لدعم حوار مباشر بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. كما نسعى لحل الخلافات بين الفلسطينيين لكن المصالحة الداخلية لم تنجز حتى هذه اللحظة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى