أخبار العالم

“لن أنساه”.. مسؤول أمني إسرائيلي سابق يكشف اسم فلسطيني أشرف على اغتياله بقطاع غزة

كشف مائير بن شبات رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، اليوم السبت، عن اسم قيادي فلسطيني، ضمن الأشخاص الذين أشرف على عمليات اغتيالهم في قطاع غزة.

مسؤول أمني إسرائيلي يكشف عن اسم فلسطيني أشرف على اغتياله

خلال مقابلة أجرتها صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية مع المسؤول الأمني السابق، قال إنه شارك في نحو “200 عملية مكافحة إرهاب”.

وأضاف: “هناك الكثير من الفلسطينيين الذين اتذكر لحظة اغتيالهم، من بينهم صلاح شحادة وعبد العزيز الرنتيسي وآخرون”.

ومضى بن شبات في القول: “هناك شخص لن أنساه، بسبب الظروف التي تزامنت مع عملية اغتياله”، موضحاً أن هذا الشخص هو “سعد العرابيد”.

وبحسب المسؤول الأمني الإسرائيلي، فإن عملية اغتيال العرابيد، تزامنت مع أخذ زوجته إلى غرفة الولادة في 9 أبريل/ نيسان 2003.

وتابع: “بمجرد وصوله للمستشفى تلقى اتصالاً من المقر العام للشاباك يفيد بأنهم حددوا مكان العرابيد، أحد كبار قادة حماس”، لافتاً إلى أن زوجته طلبت منه البقاء معها، إلا أنه اضطر إلى المغادرة من أجل تنفيذ العملية.

بن شبات، قال: “تمَّ اغتيال العرابيد بإطلاق صاروخ استهدف السيارة التي كان يستقلها. أخذت عملية اغتياله طابعاً شخصياً لأنه كان مسؤولاً عن مقتل المقدم مئير مينتس الذي كان صديقاً له في الجيش”، وفق ما نقلته الصحيفة العبرية.

thumb
السيارة التي كان يستقلها سعد العرابيد واستهدفت من قبل الأمن الإسرائيلي

تحويل غزة لمقاطعة أمنية

وعندما سؤل عن الحل لقضية غزة، قال: “ينبغي أن يكون هدف إسرائيل على المدى الطويل هو تحويل قطاع غزة من منطقة أمنية إلى منطقة منزوعة السلاح في ظل نظام يعترف بإسرائيل ولا يستخدم العنف ضدها”.

وأوضح أن تحقيق هذا الهدف “ممكن بطريقتين أو من خلال عملية عسكرية كبيرة وعميقة على غرار الجدار الدفاعي، وهذا له أسعار باهظة، أو من خلال التآكل المنهجي لحماس على جميع المستويات وقيادة السكان إلى إدراك أن هذا نظام فاشل وفاسد، وأن الوقت قد حان لوضع حد له”، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى