الشأن السوريالتقارير المصورة

مع دخول فصل الشتاء … تعرّف على “القشة” من المأكولات الشتوية الدسمة واللذيذة في سوريا

“القشة” من المأكولات الشتوية الدسمة

يشتهر السوريون بالعديد من المأكولات التراثية الشعبية التي تعتمد على تناولها العوائل الفقيرة وذوي الدخل المحدود والمتوسط، في ظل غلاء المأكولات الغربية وأسعار اللحوم في محافظة إدلب.

وتعتبر أكلة القشة من الموائد الشتوية الدسمة واللذيذة المذاق لدى معظم السكان في محافظة إدلب، حيث تتنوع فنون طبخها وتحضيرها إلى عدة أطباق مميزة تملأ مائدة الطعام كل عائلة كما تشتهي.

ولدى زيارة مراسل وكالة ستيب الإخبارية لأحد المطاعم المخصصة بتحضير أكلة القشة ورؤوس الأغنام في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي تعرفنا على كيفية تحضير وطهي الأكلة المشهورة وماهي أبرز الأطباق التي يتم تحضيرها منها وماهي مسمياتها حسب كل محافظة سورية.

أما عن اسم الطبخة الشعبية فيقول أبو عمر صاحب المطعم أنها تعرف بعدة أسماء، ففي محافظة دمشق تسمى الغمة أو السجقات وفي حمص وحماة أسمها السخاتير وفي إدلب وحلب تسمى كرشة أو القشة، وجميع تلك المسميات تطلق على رأس الغنم والأمعاء وأطرافها (الكراعين).

وعن طريقة تحضير القشة يقول أبو عمر ان الرأس يتم غليه بالماء لتنظيفه من الشعر، ومن ثم تقريبه وحرقه بالنار بشكل سريع حتى يتم إزالة فروة الرأس بشكل كامل، تليها مرحلة الطهي لمدة ساعتين تقريبا حتى يصبح ناضجاً للطعام مع إضافة بعض البهارات والتوابل الخاصة والتي تعطيها نكهة مميزة.

وفي حديث مع بعض زبائن المطعم قال إنها أكلة لذيذة جداً وخاصة الأحشاء المحشوة بالأرز، وطبق الفتة التي تعلوها قطع اللحم من رأس الشاة والمآدم هو مايطلبه دائماً، ولكنها تعتبر من المأكولات صعبة التحضير في المنزل لأنها تحتاج إلى وقت طويل وشاق حتى تصبح جاهزة.

مع دخول فصل الشتاء ... تعرّف على "القشة" من المأكولات الشتوية الدسمة واللذيذة في سوريا
مع دخول فصل الشتاء … تعرّف على “القشة” من المأكولات الشتوية الدسمة واللذيذة في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى