أخبار العالمسلايد رئيسي

أردوغان يطلب على الهواء لقاء بايدن رغم نعته بـ”المستبد”… وسلاح روسي يشعل أزمةً تركية_ أمريكية

علّق الرئيس التركي، رجب طيّب أدروغان، اليوم الاثنين، على نعت نظيره الأمريكي، جو بايدن، له بـ “المستبد”، فيما تسبب سلاحٌ روسيٌّ أعلنت أنقرة عزمها حيازة دفعةٍ جديدةٍ منه بإشعال فتيل أزمةٍ بين الحليفتين في “الناتو”.

بايدن ينعت أردوغان بـ “المستبد”

وفي التفاصيل، قال الرئيس التركي، خلال مقابلةٍ أجراها مع قناة “سي بي إس” الأمريكية، إنّه لا يعرف ما الذي يعنيه نظيره الأمريكي عندما وصفه بـ “المستبد”، مؤكداً أنّه على مدار مشواره السياسي الذي يمتدُّ لقرابة أربعة عقود، كان يتقبّل الديمقراطية ولم يشتكِ منه شعبه.

وخلال حديثه، أضاف أردوغان: “لقد فزت في كل انتخابات دخلت فيها. أصبحت عمدة بلدية إسطنبول الكبرى في عام 1994، ثم أصبحت رئيساً للوزراء وأصبحت رئيساً للجمهورية. ما زلت رئيس بلدي في خدمة شعبي. أنا حقاً لا أعرف ما الذي يعنيه الرئيس بايدن بكلمة مستبد”، على حدّ تعبيره.

أردوغان يطلب على الهواء لقاء بايدن

إلى ذلك، لفت الرئيس التركي إلى أنّ نظيره الأمريكي، لم يتحدث معه مطلقاً عن انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا، كما توجّه إليه بطلبٍ تجسّد بأن يتحدث معه وجهاً لوجه عن مثل هذه القضايا، مؤكداً على أنّ “بايدن” كان يكنُّ له احتراماً عندما كان نائباً للرئيس، وكان يتصرف معه بكلّ لباقة في كل مرةٍ تحدث فيها معه.

الولايات المتحدة الأمريكية تطلق تحذيراتٍ لأردوغان

وفي سياقٍ آخر، أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية تحذيراتٍ لأردوغان من مغبة شراء معدّاتٍ عسكريّةٍ جديدة من روسيا، والتي جاءت ردّاً على تصريحاتٍ للرئيس التركي بأنّه يمكنهم شراء دفعةٍ جديدةٍ من منظومة الصواريخ إس -400 الروسيّة.

وتعليقاً على تصريحات أردوغان، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: “نحذر تركيا على جميع المستويات وفي كل فرصة من عدم الاحتفاظ بمنظومة إس -400 والامتناع عن شراء إمدادات عسكرية إضافية من روسيا”.

وفي تصريحاتٍ للرئيس التركي مع شبكة “سي بي إس” الأمريكية، خلال رحلته إلى الولايات المتحدة، بيّن أردوغان أنّ بلاده ستشتري منظومة صورايخ “إس 400″، من روسيا مجدداً، مشدداً على أنّه لن “يتمكن أحدٌ من التدخل في نوع أنظمة الدفاع التي تشتريها تركيا من أيّ دولةٍ وبأي مستوى”، الأمر الذي وصفته الشبكة بالمقابل على أنّه “تحدٍّ للولايات المتحدة”.

الجدير ذكره، أنّ أردوغان كان قد عبّر عن غضبه وامتعاضه من رفض جو بايدن لقاءه على هامش قمّة الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، حيث أشار إلى أنّه لم يشهد أيّ موقفٍ من هذا القبيل مع أيّ زعيمٍ أمريكيٍّ سابق.

اقرأ أيضًا: “كلفت الملايين”.. أردوغان يصطحب سيارتين مدرعتين لأمريكا وأنقرة تقرُّ اتفاقيةً وصفتها سابقاً بـ”الخيانة للقضية الفلسطينية”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى