سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

حماس تُسمي عنوان معركتها القادمة مع إسرائيل… والمسجد الأقصى يتعرَّض لحملة اقتحامات مكثّفة (فيديو)

أعلن قيادي في حركة حماس، اليوم الإثنين، أن المعركة المقبلة مع إسرائيل ستكون في الضفة الغربية باعتبارها “الخاصرة الضعيفة لإسرائيل” على حدِّ وصفه.

حماس تسمي المعركة المقبلة مع إسرائيل

ودعا القيادي إلى تسخير مدن وقرى الضفة الغربية لهذا الهدف، قائلاً: “كل الجهود الوطنية والشعبية يجب أن تسخر لتثوير مدن وقرى ونجوع الضفة المحتلة”.

وأضاف: “المعركة يجب أن تكون شاملة ابتداءً بالمقاطعة الشاملة والمقاومة الشعبية وصولاً للمقاومة المسلحة”، معتبراً أن “هذا الاحتلال هش وأضعف من أن يصمد في معركة استنزاف طويلة أو يدفع أثماناً عالية”، وفقاً لما نقلته عنه وسائل إعلام فلسطينية.

وكانت حركة “حماس” في قطاع غزة دعت أمسْ الأحد إلى “تصعيد المقاومة” ضد إسرائيل في الضفة الغربية، على خلفية العملية الأمنيّة التي شنتها القوات الإسرائيلية هناك.

اقتحام مسجد الأقصى

وعلى صعيدٍ متصل، قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، الإثنين، إنَّ إسرائيل حوّلت المسجد الأقصى لثكنة عسكرية كاملة، خلال اقتحامات واسعة من المستوطنين لباحاته في ظل أعياد العرش اليهودي.

وأحصت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قيام أكثر من 1000 مستوطن يومياً باقتحام المسجد خلال الأيام الأخيرة لمناسبة الأعياد اليهودية التي تنتهي بعد يومين.

هذا وحذرت وزارة شؤون القدس من أن “الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى أخذت منحى خطيراً بكثافة أعداد المقتحمين وترافقها مع محاولات محمومة لأداء طقوس دينية خاصة خلال فترات الأعياد اليهودية”.

وأكدت أن “ما يجري في المسجد هو انتهاك فظ وخطير للوضع التاريخي القائم في المسجد، خاصةً أنها تتم بحراسة وحماية الشرطة الإسرائيلية”.

وتابعت: “ما جرى ويجري في المسجد الأقصى هو محاولة لفرض أمر واقع جديد في المسجد يهدف لتغيير الوضع الديني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى ما قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1967”.

إلى ذلك، تداول ناشطون فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شريطاً مصوراً لمستوطنين داخل باحات المسجد وهم يرفعون العلم الإسرائيلي، ما أثار غضبهم.

حماس تتوعد إسرائيل

وفي وقتٍ سابق من صباح اليوم، حذّر الناطق باسم حركة حماس محمد حمادة، إسرائيل من مواصلته السماح للمستوطنين باقتحام ساحات المسجد الأقصى و”تدنيسها”.

وقال في تصريحات صحفية: “هذا العدو المجرم لن يجني من حماقاته هذه إلا الخسران والندم”، مضيفاً: “أهلنا وشعبنا لن يتركوا القدس والمسجد الأقصى وحيدين، وما اشتباكات بدّو وجنين القسام ونابلس إلا رسالة للاحتلال أن البنادق والرصاص جاهزة للدفاع عن الأقصى”.

مواضيع ذات صِلة : جولة في المسجد الأقصى وأحياء القدس القديمة

وجدد تحذيره من “مغبّة الاستمرار في محاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، ولا تغرنّه ساعة من فتور، فإن لهيب الرد والمقاومة من كل فلسطين يأذن بالانفجار في وجهه”، وفق ما نقلته عنه وسائل إعلام فلسطينية.

شاهد أيضاً : باب العامود … شاهد على تاريخ القدس ودفاع المقدسيين عن المسجد الأقصى

حماس تُسمي عنوان معركتها القادمة مع إسرائيل... والمسجد الأقصى يتعرَّض لحملة اقتحامات مكثّفة (فيديو)
حماس تُسمي عنوان معركتها القادمة مع إسرائيل… والمسجد الأقصى يتعرَّض لحملة اقتحامات مكثّفة (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى