الشأن السوريسلايد رئيسي

تجنباً للمخاطر.. ميقاتي يضع شرطاً أمام المجتمع الدولي لإعادة العلاقة مع النظام السوري

أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، اليوم الثلاثاء، أنه لن يزور سوريا ولن يُعيد العلاقة مع النظام السوري إلا بعد موافقة من المجتمع الدولي، وذلك لتفادي أي عقوبات قد تضر بلبنان.

شرط للعلاقة مع النظام السوري

وقال ميقاتي بعد لقائه برئيس مجلس النواب، نبيه بري، “لا يمكن أن أعرض لبنان لأي عقوبات، وإذا كانت العلاقات مع سوريا تعرض لبنان للمخاطر فلن أقبل بذلك”.

وأشار ميقاتي إلى أن “قانون قيصر ليس عقوبات ولا حصار على لبنان، وهو على من يتعاطى مع سوريا”.

وأضاف “لا أسمح للبنان أن يكون منصة لأي تخطيط في وجه الدول العربية”.

وعلى الصعيد الداخلي، أشار ميقاتي إلى أنه “لا نية لتأجيل الانتخابات النيابية، وهناك وعود بورشة كاملة لإنهاء كل القوانين الإصلاحية”.

وحيال الوضع الراهن، قال ميقاتي “أتطلع إلى زيادة الكهرباء من 500 ميغاوات حالياً إلى 2000 ميغاوات خلال 9 إلى 12 شهراً”.

اقرأ أيضاً : حكومة ميقاتي تنال ثقة البرلمان.. كيف تفاعل اللبنانيون؟

خطة ميقاتي

وأضاف أن “خطة الإنعاش المالي التي ستقدمها حكومته ستتضمن توزيعاً عادلاً للخسائر، وستحمي صغار المودعين”، لافتاً إلى أن الخطة “سيتم الإعلان عنها حين تكتمل”. وتابع “سنكون محظوظين جداً إذا وضعنا الإطار الأساسي لبرنامج صندوق النقد الدولي قبل بداية سنة 2022”.

وحول التطورات الأخيرة مع المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت، علق رئيس الوزراء اللبناني قائلاً، “مؤسف ما يحصل مع المحقق العدلي بقضية انفجار المرفأ القاضي طارق بيطار، ولا يجوز أن يتغير القاضي مرة جديدة، وأتمنى أن يكون ملتزماً بالدستور”.

وأوضح أن “القاضي بيطار صاحب كفاءة ومصداقية ونزاهة، وكف يده اليوم عن ملف انفجار المرفأ هو أمر قضائي لا أتدخل فيه لكن أتمنى أن يتابع مهمته بتوازن وفق النصوص القانونية لنصل إلى معرفة الحقيقة”.

وتابع رئيس الحكومة، “نريد معرفة الحقيقة الكاملة في ملف انفجار بيروت وأنا شخصياً أتابع الموضوع وعلى اتصال دائم بوزير العدل، ونحن بدأنا نأخذ الاحتياطات الأمنية بشأن التهديدات التي قيل إنها طالت القاضي بيطار”.

تجنباً للمخاطر.. ميقاتي يضع شرطاً أمام المجتمع الدولي لإعادة العلاقة مع النظام السوري
تجنباً للمخاطر.. ميقاتي يضع شرطاً أمام المجتمع الدولي لإعادة العلاقة مع النظام السوري

اقرأ أيضاً : ميقاتي ينتظر دعم “الأخ الأكبر” لبدء الإصلاحات في لبنان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى