أخبار العالم

بالفيديو|| “أي إسلام اعتنقت”.. امرأة تصرخ بصوت عالي وتحاول الإفلات من عناصر طالبان خلال اعتدائهم عليها في الشارع

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، مقطع فيديو يظهر تعدي مجموعة من عناصر حركة “طالبان” على امرأة أفغانية بشكل وحشي ، دفعها للبكاء الشديد وطلب النجدة.

عناصر طالبان يعتدون على امرأة

 ويظهر المقطع المتداول صراخ المرأة، وهي تطلب يد العون من أي شخص لينقذها ، من أيادي عناصر “طالبان” وهي تقول للمعتدي عليها : “هل هذا من الإسلام.. أي إسلام اعتنقت؟ لماذا تفعلون كل هذا بنا؟”.

وكان عناصر من حركة طالبان قد اعتدوا، أمس الخميس، على مجموعة من النساء في كابول خرجن للتظاهر من أجل نيل حرية التعليم والعمل ، وهو ما قوبل بالرفض من “طالبان” حيث تم الاعتداء عليهن وضربهن وإطلاق الرصاص عليهن لتفريق التظاهرة.

وأشارت وسائل إعلام غربية إلى أنه كان أول قرار رسمي اتخذته وزارة الداخلية الأفغانية في حكومة طالبان، منع الاحتجاجات، إذ ذكر بيان الداخلية: “لأسباب أمنية، تم حظر الاحتجاجات في أفغانستان من الآن فصاعدا”.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| تونس.. بعد تسببه بقلع أنياب أسد برنامج رمضاني يثير غضب المتابعين

إذن رسمي قبل الاحتجاجات

وأكد البيان على ضرورة الحصول على إذن رسمي مسبق قبل تنظيم أي مظاهرة فضلا أنه يتعين إبلاغ الجهات الأمنية بكافة التفاصيل خاصة ما يتعلق بالشعارات التي سوف يرددها المتظاهرون خلال أي تظاهرة.

وحذرت الداخلية التي يرأسها سراج الدين حقاني، المطلوب من قبل الولايات المتحدة بتهم الإرهاب، من عاقبة الخروج في احتجاجات، إذ قالت إن المتظاهرين سوف يواجهون “عواقب قانونية خطيرة” في حالة انتهاك القواعد الجديدة.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| باللكمات والركلات عراك عنيف بين السائقين وسط محطة وقود في بريطانيا على خلفية أزمة الوقود التي تثير الذعر في البلاد

ويبدو أن الحظر يستهدف بشكل رئيسي الناشطات الأفغانيات اللاتي كن في طليعة الاحتجاجات المعارضة للحركة التي شهدتها أفغانستان عقب سيطرة الحركة المتشددة على زمام الأمور.

ومنذ استيلاء طالبان على السلطة، باتت الكثير من الأفغانيات يشعرن بالخوف من أي أعمال انتقامية وأيضاً بالخوف من فرض طالبان قواعد جديدة تحرمهن من حقوقهن المكتسبة  خلال الفترة الماضية. 

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| شاهد لحظة وقوع هجمات 11 أيلول على برجي التجارة العالمي بنيويورك قبل 20 عاماً وتعرف على العقل المدبر لهذا العمل

وأعاد استيلاء طالبان على السلطة إلى الأذهان الفترة المظلمة التي حكمت فيها الحركة أفغانستان بين عامي 1996 و2001 إذ حرمت الحركة في حينه النساء من التعليم ومن شتى المشاركات في الحياة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى