أخبار العالم العربي

لم تفز أي امرأة.. الإعلان عن نتائج انتخابات مجلس الشورى في قطر

أعلنت الداخلية القطرية النتيجة العامة لأول انتخابات تشريعية لاختيار أعضاء مجلس الشورى بفوز 30 مرشحاً عن 30 دائرة، ليس بينهم أي امرأة، وبنسبة مشاركة 63.5 بالمئة من إجمالي الناخبين.

وأدلى القطريون بأصواتهم السبت في أول انتخابات تشريعية لاختيار ثلثي أعضاء مجلس الشورى على وقع حالة من الجدل، بسبب رفض مشاركة كل من لم يكن قطرياً في العام 1930، بما في ذلك عدد كبير من أفراد قبيلة “آل مرة”.

نتائج انتخابات مجلس الشورى

وقالت وزارة الداخلية في بيان اليوم الأحد، إن 63.5 في المئة من القطريين الذين يحق لهم الاقتراع شاركوا في الانتخابات لاختيار 30 عضواً من أعضاء المجلس المؤلف من 45 مقعداً.

وسيواصل أمير البلاد تعيين الأعضاء الخمسة عشر المتبقين في المجلس.

وستكون للمجلس سلطة تشريعية وسيصادق على السياسات العامة للدولة والميزانية، لكنه لا يملك سيطرة على الهيئات التنفيذية التي تضع السياسة الدفاعية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية في هذه الدولة التي تحظر الأحزاب السياسية.

وأدلى الرجال والنساء بأصواتهم في أقسام منفصلة. وقبل إغلاق صناديق الاقتراع أدلى حشد كبير بصوته في سرادق على مشارف العاصمة الدوحة.

اقرأ أيضاً : اتفاق بين قطر والاتحاد الأوروبي يثير غضب فرنسا بعد أزمة الغواصات

النساء يفشلن بالمنافسة

ورغم قيامهن بإدارة أكبر المنافسات الانتخابية أمام نظرائهن الرجال، والدعاية القوية اللاتي قمن بها، إلا أن النساء القطريات اللاتي ترشحن في 14 دائرة من بين الدوائر الـ 30، لم يفزن بأي مقعد في انتخابات مجلس الشورى.

وترشح للانتخابات 26 سيدة في القائمة النهائية لمرشحي انتخابات مجلس الشورى.. وذلك في 14 دائرة من بين الدوائر الـ 30 التي جرت بها الانتخابات أمس السبت.. ما يعني أنهن هجرن 16 دائرة انتخابية كاملة.

وأثارت الانتخابات حساسيات قبلية بعد أن وجد أبناء قبيلة آل مرة أنفسهم غير مؤهلين للتصويت بموجب قانون يقصر التصويت على القطريين الذين كانت عائلاتهم موجودة في البلاد قبل عام 1930.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنه تم استبعاد آلاف القطريين. وذكرت أن قطر اعتقلت نحو 15 متظاهراً ومنتقداً للقانون الانتخابي خلال الاحتجاجات.

وقال مصدر قطري مطلع إن اثنين ما زالا محتجزين “للتحريض على العنف وخطاب الكراهية”.

وقالت كريستين سميث ديوان من معهد دول الخليج العربية بواشنطن: ”سارت القيادة القطرية بحذر وقيدت المشاركة بأساليب واضحة وأبقت قيودا مهمة على النقاش السياسي والنتائج“، لكنها قالت إن السياسة لا يمكن التنبؤ بها.

وأضافت، “بمرور الوقت قد يبدأ القطريون النظر لدورهم وحقوقهم بشكل مختلف مع نمو هذا المنتدى العام”.

لم تفز أي امرأة.. الإعلان عن نتائج انتخابات مجلس الشورى في قطر
لم تفز أي امرأة.. الإعلان عن نتائج انتخابات مجلس الشورى في قطر

اقرأ أيضاً : أمير قطر يصدر قانوناً حول القضية التي أشعلت خلافات مع آل مرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى