الشأن السوريسلايد رئيسي

الحرس الثوري الإيراني يُنشئ معاملاً لتصنيع الذخيرة بريف الرقة الشرقي

بدأت الميليشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني والمتواجدة بريف الرقة الشرقي، بتجهيز مقرات لتصنيع قذائف ومنصات إطلاق صواريخ محلية الصنع إلى جانب معدات لتصنيع الذخائر.

الحرس الثوري الإيراني ينشئ معاملاً

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إن الميليشيات الإيرانية بدأت في مزارع جرى الاستيلاء عليها بوقت سابق بريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري، بالتجهيز لصناعة الذخائر.

وأضاف أن ذلك “يتم بإشراف حركة النجباء في محيط مدينة معدان وبدعم من الحرس الثوري الإيراني”، لتقوية الترسانة العسكرية لحركة نجباء ولواء فاطميون محلياً.

وتهدف هذه العملية إلى الاستغناء عن شحن الذخيرة والقذائف من أرياف دير الزور الشرقية والعراق إلى المنطقة، لتجنب استهدافها من قبل طيران التحالف الدولي، الذي يستهدفها فعلاً بين الحين والأخر.

وبدأت الميليشيات بتجهيز معمل لصناعة قذائف الهاون ومنصاتها ومعمل لتصنيع الرصاص بمختلف العيارات إلى جانب ذخيرة الرشاشات الثقيلة.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب || طيران مجهول يستهدف مقر لميليشيا حركة النجباء العراقية بريف دير الزور

واتخذت حركة النجباء من مزارع جرى الاستيلاء عليها في محيط مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف الرقة الشرقي مقرات لهذه الصناعات.

وجرى جلب المعدات للتصنيع بشكل متقطع في الآونة الأخيرة من العراق ثم إلى دير الزور وصولاً إلى أماكنها في ريف الرقة وذلك عبر شاحنات تحمل مواد غذائية تجنباً لاستهدافها.

وأقدمت حركة النجباء خلال العام الجاري على تجهيز مستودعات ذخيرة ومستودعات لوجستية في أرياف الرقة الخاضعة لسيطرة قوات النظام بلغت 25 مستودعاً تنتشر في الريف الشرقي والغربي إلى جانب مستودعات للواء فاطميون في بادية الرقة.

الحرس الثوري الإيراني يُنشئ معاملاً لتصنيع الذخيرة بريف الرقة الشرقي
الحرس الثوري الإيراني يُنشئ معاملاً لتصنيع الذخيرة بريف الرقة الشرقي

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| حركة النجباء تستأنف بناء مسجد السيدة رقية بتدمر بعد وصول إمدادات الحرس الثوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى