أخبار العالمسلايد رئيسي

حلف “الناتو” يطرد 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه.. وموسكو تتوعد

أعلن حلف شمال الأطلسي “ناتو” اليوم الأربعاء، سحب اعتماد 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه بتهمة “التجسس”.

حلف "الناتو" يطرد 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه.. وموسكو تتوعد
حلف “الناتو” يطرد 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه.. وموسكو تتوعد

خفض عدد أفراد البعثة الروسية

وقال مسؤول في الحلف لوسائل الإعلام، “يُمكننا أيضاً أن نؤكد أننا خفضنا عدد المناصب التي يُمكن لروسيا الاتحادية اعتمادها لدى الحلف إلى النصف لتصبح 10 أفراد بدلاً من 20 فرداً”.

وأوضح المسؤول “سحبنا أوراق اعتماد ثمانية من أفراد البعثة الروسية لدى حلف شمال الأطلسي، وهم ضباط استخبارات روس غير مصرح عنهم”.

وأضاف، “تظل سياسة حلف الأطلسي تجاه روسيا ثابتة. لقد عززنا ردعنا ودفاعنا رداً على الإجراءات العدوانية لروسيا، بينما نظل في الوقت نفسه منفتحين لحوار هادف”.

شاهد أيضاً: حلف الناتو الأوراسي.. سيناريو الحرب المقبلة لفناء البشرية، ماذا سيحدث!؟

في المقابل، نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن المشرّع الروسي البارز ليونيد سلوتسكي، قوله، إن موسكو سترد على قرار “حلف شمال الأطلسي” طرد الدبلوماسيين الروس الثمانية.

ونُقل عن سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أن “هذا القرار لن يُسهم في إقامة حوار بين الطرفين”، مشدداً على أن الاتهامات الموجهة إلى روسيا “لا أساس لها من الصحة ولن يتم إثباتها”، معتبراً أن وزارة الخارجية الروسية ستتخذ إجراءات جوابية مناسبة.

يشار إلى أن التوترات بين الناتو وروسيا تصاعدت وجرت محادثات رسمية محدودة بينهما في السنوات الأخيرة.

لا نريد حرباً باردة

ويوم أمس، أعرب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، عن قناعته بضرورة محافظة الحلف على علاقات مع روسيا، تحسباً من عودة حقبة الحرب الباردة أو سباق تسلح جديد.

وقال ستولتنبيرغ في كلمة ألقاها في جامعة جورج تاون بواشنطن، “أعتقد أن علينا إبقاء التواصل مع روسيا لأننا لا نريد حرباً باردة جديدة ولا سباق تسلح”.

مع ذلك، أقر الأمين العام للناتو بأن العلاقات بين الناتو وروسيا انخفضت إلى أدنى حد منذ انتهاء “الحرب الباردة” أواخر ثمانينات القرن الماضي.

مواضيع ذات صلة: صفقة الغواصات الأسترالية.. شرارة الحرب الباردة ونواة تشكيل معسكرات جديدة قد تطيح بـ”الناتو”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى