الصحة

مقاومة للسرطان وتحسن عمل الجهاز العصبي.. تعرف على فوائد الزهرة البيضاء الصحية

الزهرة البيضاء والتي تعرف كذلك بالقرنبيط، وهي أحد أفراد عائلة الخضراوات الصليبية، وتنحدر من الفصيلة الكرنبية (The Brassicaceae)؛ ذات الفصيلة التي تنحدر منها الخضروات الآتية: الكالي، والملفوف، والبروكلي.

فوائد الزهرة البيضاء

مقاومة مرض سرطان

إحدى أبرز فوائد الزهرة  المحتملة تتعلق بمرض السرطان، فهذا النوع من الخضروات غني بمركبات طبيعية بعضها مضاد للأكسدة وقد تقاوم السرطان، مثل: الغلوكوسينولات (Glucosinolates)، والايزوثيوسيانات (Isothiocyanates).

إذ قد يساعد محتوى الزهرة من المغذيات على:

مقاومة بعض أنواع السرطانات التي قد تنشأ جراء نشاط الإستروجين.
تثبيط أو إبطاء وتيرة انتشار الخلايا السرطانية.

مقاومة الشوارد الحرة، وخفض فرص الإصابة بالالتهابات.

قد تساعد على مقاومة سرطان الرحم وسرطان الثدي بشكل خاص، كما قد تسهم في مقاومة أنواع أخرى من السرطان، مثل: سرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان البروستاتا.

تحسين صحة الأعصاب

فوائد الزهرة البيضاء لصحة الجهاز العصبي المحتملة عديدة، وتعزى غالبيتها لمحتواها من بعض المغذيات الهامة للأعصاب، مثل: الكولين، والفسفور، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم، والأليسين، والسولفورافين (Sulforaphane).

إذ قد تسهم المواد المذكورة في:

إصلاح أغشية الخلايا العصبية التالفة

الحفاظ على صحة خلايا الدماغ، وتحسين قدرة الخلايا العصبية على التواصل.

مقاومة الالتهابات والموت المبرمج لخلايا الدماغ.

لذا، من شأن تناولها يساعد على: خفض فرص الإصابة بالسكتة الدماغية، والوقاية من بعض الأمراض التنكسية العصبية، مثل: الزهايمر، وتحسين الذاكرة.

اقرأ أيضاً: المانجو الخضراء.. تحمي الجسم من الجفاف وتمتلك فوائد كثيرة للجهاز الهضمي تعرف عليها

فوائد متنوعة للقناة الهضمية



فوائدها للجهاز الهضمي المحتملة كثيرة، وترجع غالبًا لمحتواها من المواد الاتية: الألياف الغذائية، والسولفورافين، والغلوكورافانين (Glucoraphanin)، والغلوكوسينولات (Glucosinolates)، والايزوثيوسيانات.

فاجتماع المواد المذكورة انفًا في الزهرة قد يجعل تناولها يعود عليك بفوائد عديدة، مثل:

الحفاظ على صحة بطانة المعدة، ومقاومة بعض أنواع البكتيريا الضارة، مثل البكتيريا الملوية البابية (Helicobacter pylori).

تخفيف حدة أعراض التهاب القولون التقرحي، وتعزيز تعافي أنسجة القناة الهضمية التي تضررت جراء الإصابة بهذا المرض.

خفض فرص الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: قرحة المعدة، وسرطان القولون.

تحسين الهضم ومقاومة الإمساك، وتخليص الجسم من السموم.

تدعيم دفاعات الجسم المناعية

إحدى فوائدها المحتملة أن تناولها قد يساعد على جعل مناعة جسمك أكثر قوة، فهذا النوع من الخضروات غني بمضادات أكسدة ومغذيات متنوعة، مثل فيتامين ج، والتي قد تساعد على:

مقاومة الالتهابات التي قد تحفز الإصابة بالأمراض.

تحفيز خلايا معينة موجودة في الأمعاء، وهذه قد يكون لها تأثير إيجابي على المناعة.

لذا، قد يساعد تناولها على: مقاومة بعض مشكلات المناعة الذاتية، ومقاومة الانفلونزا والزكام.

اقرأ أيضاً: من أمراض العصر.. ديسك الظهر إليك أعراضه المبكرة وطرق علاجه

مقاومة السمنة

قد يساعد تناول الزهرة البيضاء ضمن حمية غذائية صحية على خسارة الوزن الزائد أو الحفاظ على وزن صحي وخفض فرص الإصابة بالسمنة، إذ قد يساعد هذا النوع من الخضروات على:

مقاومة بعض اضطرابات الأيض والالتهابات التي قد تحفز كسب الوزن.
تحفيز حرق الدهون.

إذ تحتوي على كمية قليلة من السعرات، فضلًا عن غناها بالألياف وبعض المغذيات التي قد تسهم في كبح شهيتك.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة تظهر علاج سم العقارب في التهاب المفاصل

فوائد الزهرة البيضاء الأخرى

قد يكون للزهرة البيضاء فوائد إضافية، مثل:

  • تخفيف حدة المشكلات التنفسية التي قد يسببها فيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus).
  • تحسين قدرة الجسم على امتصاص معدن الحديد، فالزهرة البيضاء غنية بفيتامين ج الهام لامتصاص الحديد.
  • دعم صحة الحامل، من خلال: خفض فرص إصابة الجنين بالعيوب الخلقية العصبية، وتخفيف حدة سكري الحمل.
  • تنظيم ضغط الدم، والحفاظ على اتزان مستويات الكهرليات.

فوائد أخرى مثل:

  • تقوية الأنسجة العظمية، وتخفيف حدة أعراض مرحلة انقطاع الطمث، ومقاومة مرض الإسقربوط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى