خبر عاجل

أوّل تعليق من حزب الله اللبناني وحركة أمل على أحداث منطقة الطيونة.. ماذا طلبا من الجيش؟

أصدر حزب الله اللبناني وحركة أمل، اليوم الخميس، بياناً مشتركاً حول أحداث منطقة الطيونة.

أول تعليق من حزب الله على أحداث منطقة الطيونة

وجاء في نص البيان المشترك: “تعرض المشاركون في التجمع السلمي أمام قصر العدل لإطلاق نار من قناصين”.

٢٠٢١١٠١٤ ١٣٠٤٢٦
أول تعليق من حزب الله اللبناني وحركة أمل على أحداث منطقة الطيونة

وأضاف: “إطلاق النار من القناصين على أسطح المباني وتبعه إطلاق نار ما أدى لسقوط قتلى وإصابات خطيرة”.

وتابع بيان حزب الله وحركة أمل: “إطلاق ‏النار كان موجهاً على الرؤوس”.

وزاد: “الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف لجر البلد لفتنة ‏مقصودة”، مضيفاً “الفتنة يتحمل مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء المرفأ”.

ودعا حزب الله اللبناني وحركة أمل في بيانهما المشترك “الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏لإيقاف هؤلاء المجرمين”.

وشهد محيط قصر العدل في بيروت، وتحديداً منطقة الطيونة حيث يتجمع مناصرو ميليشيا حزب الله وحركة أمل للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار، إطلاقاً كثيفاً للنار، سقط على إثره قتلى وجرحى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى