سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

كالحرب الأهلية.. قتلى وجرحى باشتباكات في بيروت على خلفية تحقيقات انفجار المرفأ (فيديو)

شهدت منطقة الطيونة في العاصمة بيروت صباح اليوم الخميس، اشتباكات عنيفة بين مناصري حركة أمل وحزب الله، ومسلحين آخرين قيل إنهم من “حزب القوات”، أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة 20 آخرين.

اشتباكات في بيروت

واندلعت هذه الاشتباكات تزامناً مع تنظيم مناصري “أمل وحزب الله” حراك أمام القصر العدلي للمطالبة بإقالة المُحقق بانفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار.

وكان أنصار الحزبين تداعوا إلى تنفيذ اعتصام ضد قاضي التحقيق بيطار، وكانوا بدؤا بالتجمع في منطقة الطيونة استعداداً للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

وقد تم إطلاق النار على المحتجين، الذي بدورهم قاموا بالرد على مصادر إطلاق النيران، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات، فيما سمعت أصوات إطلاق قذائف من نوع B7.

وأظهرت فيديوهات نُشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر من “مناصري أمل وحزب الله” يتمترسون في الشوارع ويطلقون النار على آخرين متمترسين في أبنية مجاورة، في مشهدٍ شبهه اللبنانيون بـ أجواء الحرب الأهلية”.

 

وأرسل الجيش اللبناني تعزيزات كبيرة باتجاه منطقة الطيونة، وقال الجيش في بيان، إنه “خلال توجه المحتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة – بدارو، وقد سارع الجيش إلى تطويق المنطقة والانتشار في أحيائها وعلى مادخلها وبدأ تسيير دوريات كما باشر البحث عن مُطلقي النار لتوقيفهم.

 

وهدد الجيش بـ”إطلاق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات وباتجاه أي شخص يقدم على اطلاق النار من أي مكان آخر”، ودعا المدنيين إلى إخلاء الشوارع.

 

وأفادت مصادر أمنية بأنه تم إلقاء القبض على قناصين اثنين على الأقل اعتلوا بنايات في منطقة بدارو.

وتأتي احتجاجات أنصار “حزب الله” بعد رفض محكمة التمييز في بيروت صباح اليوم، الطلب الثاني بتنحية المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار.

إلى ذلك، دعا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لعقد اجتماع استثنائي لمجلس الأمن المركزي ظهر اليوم.

مواضيع ذات صلة: وفد أمريكي رفيع المستوى يصل بيروت وعون يجري اتصالاته مع زيادة حدة التصعيد

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى