الشأن السوريسلايد رئيسي

غارات إسرائيلية على مواقع الميليشيات الإيرانية جنوب تدمر السورية توقع قتلى

قصفت طائرات حربية إسرائيلية، في وقتٍ متأخر من مساء أمس الأربعاء، مواقع عسكرية تابعة لـ الميليشيات الإيرانية جنوب تدمر بريف حمص الشرقي.

قصف إسرائيلي على مواقع الميليشيات الإيرانية بسوريا

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إنَّ الغارات الجوية الإسرائيلية طالت مواقع الميليشيات الإيرانية في التيفور العسكري ببادية حمص.

وبحسب مراسلنا، تمَّ تدمير برج للاتصالات ونقاط تابعة للإيرانيين، بالإضافة إلى تدمير قاعدة للطائرات المسيرة في المنطقة الواقعة ما بين تدمر ومطار التيفور.

وأكد مراسلنا أن الغارات الجوية، أدت لمقتل 4 عناصر من الجنسية الإيرانية وعنصر من الجنسية السورية.

الميليشيات الإيرانية تعد برد قاسٍ

وعلى صعيدٍ متصل، توعد بيان منسوب لما يسمى بـ”قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا”، بـ”رد قاسٍ” على الغارات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا.

ونقلت وكالة “يونيوز” عن قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا (التابعة لإيران) أنها “اتخذت قراراً بالرّد القاسي على العدوان على تدمر”، موضحاً أن “الأهداف التي هاجمتها الطائرات الإسرائيلية هي مراكز خدمات وتجمّع للشباب”، على حدّ وصفها.

وأضافت: “نتيجة هذا الاعتداء سقط عدد من القتلى والجرحى من الإخوة المجاهدين”، مشيرةً إلى أنّه “لولا الانتشار لكان عدد القتلى كبيراً جداً”، حسب تعبيرها.

وتابعت: “لطالما كانت مهمتنا وحضورنا المشروع في سوريا هو لمساعدة الدولة السورية، فنحن نعمل تحت رعاية الدولة لمواجهة الإرهابيين والمشروع التكفيري وعلى رأسهم داعش”.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| قصف جوي إسرائيلي يطال مواقعاً هامة للنظام السوري والميليشيات الإيرانية جنوب حلب

وزادت: “على مدى سنوات ونحن نتعرض لاعتداءات من العدو الإسرائيلي الأمريكي، وهذه الاعتداءات كانت محاولة لجرنا إلى معارك جانبية لم تكن في أولويات حضورنا في سوريا”.

وختمت الغرفة بيانها، قائلةً إنها: “اتخذت قراراً بالرد على هذا الاعتداء انتقاماً لأرواح القتلى ودماء الجرحى”، مضيفةً “سيكون الرد قاسياً جداً”.

وتتعرض مواقع الميليشيات التابعة لإيران في سوريا بشكل مستمر لقصف جوي إسرائيلي، وتتكتم طهران عن الخسائر التي تتكبدها جراء القصف الجوي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى