أخبار العالمسلايد رئيسي

تفكيك خلية لداعش في إسبانيا يكشف عن مخطط خطير للتنظيم في أوروبا

كشفت الشرطة الإسبانية، اليوم الجمعة، بأن عمليتها الأمنيّة التي قامت بها قبل يومين كشفت مخططاً خطيراً من قبل خلية لداعش في أوروبا.

خلية لداعش في أوروبا

وذكر مصدر أمني إسباني مسؤول بأن العمليّة التي نفذّها جهاز المخابرات العامة التابع للشرطة الإسبانية أول من أمس، أدت إلى اعتقال 5 أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى خلية لداعش، والتي كان سبقها اعتقال 3 أشخاص آخرين مطلع العام الحالي بتهمة الانتماء إلى الخليّة نفسها.

وكشفت المصدر بأن عناصر تابعين لتنظيم داعش كانوا يحاولون منذ فترة إرساء قواعد لهم في عدد من بلدان الاتحاد الأوروبي وتشكيل خلايا لتدريبها بهدف القيام بعمليات إرهابية.

وقال المصدر إن نِقَاط عبور هذه العناصر إلى الأراضي الأوروبية غالباً ما تكون عن طريق شبكات الهجرة غير الشرعية التي تستخدم المنافذ البحرية في مناطق الجَنُوب الإسباني، حيث يوجد خاصرة رخوة تسببت بمشاكل بين إسبانيا والمغرب قبل نحو شهر، خلال ارتفاع نسبة الهجرة غير الشرعية هناك.

مخطط يستهدف أوروبا

وتحدثت الشرطة الإسبانية عن الخلية معتبرةً أنها خطيرة جداً، وقال ناطق باسم الشرطة الإسبانية، إن الخليّة المزدوجة التي جرى اعتقال أفرادها “خطيرة جداً؛ لأنها كانت تمكّنت من تدريب عناصرها وأوشكت على حيازة أسلحة أوتوماتيكية من بينها رشّاشات من طراز كلاشنيكوف”.

وأوضحت إسبانيا بأن الخلية تضمّ مجموعة من الشبّان الجزائريين، بينهم اثنان من المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم “داعش”، وسبق أن شارك أحدهما في الحرب السورية.

وتحدثت عن رصد الأجهزة الأمنيّة الإسبانية دخوله إلى إسبانيا أواخر العام الماضي نتيجة تبادل المعلومات عبر قنوات التعاون الدولية بين أجهزة المخابرات، وجرى القبض عليه في مدينة برشلونة مطلع العام الحالي.

الرأس المدبّر فيها

وكشفت المعلومات بأن الخلية الأولى التي ألقي القبض عليها كانت تتبع لزعيم آخر يلقّب بـ”الشيخ”، وقالت المصادر إن “الشيخ”، الذي لم يكن معروفاً لدى الأجهزة الأمنية، دخل من جَنُوب إسبانيا عن طريق البحر مع مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين بعد شهرين من إلقاء القبض على عناصر الخليّة، وذلك رغم معرفته بوقوعهم في قبضة الشرطة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر لم تذكر اسمه بأن “الشيخ” كان ألقي القبض عليه في تركيا عام 2016 عندما كان يحاول الدخول إلى مناطق النزاع في سوريا وجرى ترحيله إلى الجزائر حيث حكم عليه بالسجن بتهمة الإرهاب.

يذكر أنّ الأجهزة الأمنيّة الاستخبارية والأوروبية تحذر من التهديدات المتزايدة التي يشكلها المنفذون المنفردون ـ الذئاب المنفردة ـ  للعمليات الإرهابية، لاسيما أن التهديد الإرهابي في أوروبا يتسم بالتعقيد والتنوع والتطور، وتستخدم السلطات الأوروبية مجموعة واسعة من التكتيكات والإجراءات الاستباقية من أجل ملاحقة الخلايا  المرتبطة بالتنظيمات المتشددة.

مواضيع ذات صِلة : البرازيل تتهم أشخاصاً بتشكيل خلية لداعش وإرسال مقاتلين لسوريا

وكانت كل من إسبانيا وألمانيا والدنمارك وإيطاليا وفرنسا أعلنت خلال العام الجاري تفكيك خلايا تابعة لتنظيم داعش فيها والقبض على منتسبين للتنظيم ضمن جهود مكافحة نشاط التنظيم في أوروبا.

شاهد أيضاً : سبب داعش فتاة مسلمة تقاضي متجر ستاربكس وتحصل على تعويض

تفكيك خلية لداعش في إسبانيا يكشف عن مخطط خطير للتنظيم في أوروبا
تفكيك خلية لداعش في إسبانيا يكشف عن مخطط خطير للتنظيم في أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى