منوعسلايد رئيسي

فتيات يرفضن استغلال صور أجسادهن على إنستغرام وترويجها ووثائق تكشف تلاعب التطبيق الشهير لجذب المراهقين

قالت صحيفة “نيويورك تاميز” الأمريكية، أمسْ الجمعة، إن منصة “إنستغرام” تواجه تهديداً وجودياً بسبب انسحاب عدد كبير من الفئة العمرية الشابة “المراهقين تحديداً” منها.

إنستغرام يخسر مشتركيه

وذكرت الصحيفة أنه أصبحت المشكلة أكثر إلحاحاً منذ العام الماضي، حيث جاء في وثائق “إنستغرام” الداخلية التي حصلت عليها الصحيفة الأمريكية أنه “إذا فقدنا موطئ قدمنا لدى المراهقين في الولايات المتحدة، فإننا نفقد خط الوقود” في إشارة إلى فقدان مستخدميها.

وأشارت الصحيفة إلى أن شركة “إنستغرام” لم تترك واقعها الخطير يساق خلف الصدف، حيث خصصت ميزانيتها التسويقية السنوية العالمية بالكامل تقريباً منذ عام 2018، والتي تقدر بنحو 390 مليون دولار فقط لاستهداف المراهقين.

وأضافت أن عدد مستخدمي “إنستغرام” (Instagram) في عام 2018، وصل إلى مليار مستخدم، في إنجاز وصفه مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك” بـ”المذهل”، حيث اعتبر التطبيق المتخصص بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو المملوك لـ”فيسبوك”، محركاً لنمو الأخير خصوصاً لدى جيل الشباب.

وأوضحت أن منصة “إنستغرام” تعتمد إلى حد كبير على الإعلانات الرقمية، وقال المسوقون إن التركيز يتم بشكل فردي على فئة عمرية ضيقة أمر غير معتاد، على الرغم من أن الإنفاق النهائي للإعلانات تجاوز المراهقين وشمل والآباء والشباب.

وثائق مسربة تفضح إنستغرام

وتكشف وثائق “إنستغرام”، التي لم يتم نشرها من قبل، عن قلق الشركة وخوفها، حيث تصارع وراء الكواليس للاحتفاظ بالمستخدمين الشباب وإشراكهم وجذبهم، وتركز بشكل خاص على فئة تسمى “المدرسة الثانوية المبكرة”، والتي صنفت على أنها فئة الشباب التي تتراوح من 13 إلى 15 عامًا.

تؤكد الوثائق أن “فيسبوك” مُعرض لخطر كبير بسبب احتجاجات الكونغرس على سياساته، حيث رصدت احتجاجات أيضا من الجَمهور ضد “إنستغرام”، أشارت إلى وجود تأثيرات سيئة على الصحة العقلية للمستخدمين.

ووفقا لوثائق منفصلة عن المخالفات التي تواجه شركة “فيسبوك”، والتي قدمها المخبر، فرانسيس هوغن، ونشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال”، فقد تم إعلام “فيسبوك” أن بعض الفتيات المراهقات أبلغن عن شعورهن بالسوء تجاه ترويج ونشر صور أجسادهن عند استخدام “إنستغرام”.

وأدلت إحدى السيدات بشهادتها في جلسة استماع في مجلس الشيوخ هذا الشهر، حيث أفادت أن “فيسبوك”، قدم ونشر هذه الصور عمداً على الجميع، بمن فيهم الأطفال الذين على اتصال بخدماتها.

مواضيع ذات صِلة : نوكيا تستعيد ذكرياتها وتطلق هاتف “6310” بمواصفات جديدة بعد عشرين عاماً على نسخته الأولى

وأكدت الوثائق الأمريكية أن تطبيق “إنستغرام”، الذي اعتبر في السنوات الأخيرة بمثابة “محرك نمو” لشركة “فيسبوك”، يكافح من أجل الحفاظ على مشتركيه، خصوصاً من فئة المراهقين والشباب.

شاهد أيضاً : هل يمكنك معرفة من زار حسابك على انستغرام؟

فتيات يرفضن استغلال صور أجسادهن على إنستغرام وترويجها ووثائق تكشف تلاعب التطبيق الشهير لجذب المراهقين
فتيات يرفضن استغلال صور أجسادهن على إنستغرام وترويجها ووثائق تكشف تلاعب التطبيق الشهير لجذب المراهقين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى