أخبار العالمسلايد رئيسي

“هذه هي الحياة”.. جدل بين ميركل وأردوغان بشأن أنظمة الحكم

برز خلاف بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بشأن أنظمة الحكم، خلال مؤتمر صحفي مشترك عُقد اليوم في إسطنبول.

جدل بين أردوغان وميركل

وندد أردوغان خلال المؤتمر بنموذج الحكومات الائتلافية، مشدداً على أن هذا العامل عرقل دائماً التعاون بين أنقرة وبرلين ولولاه لكانت العلاقات بين الدولتين اليوم على مستوى مختلف تماماً.

وأكد أن العلاقات بين بلده وألمانيا شهدت مرحلة ناجحة في عهد ميركل التي تعتزل عن السياسة قريباً، محذراً في الوقت نفسه من العمل مع حكومة ائتلافية مرتبط دائماً بصعوبات، وقال إن تركيا واجهت العديد من المشاكل عندما كان هذا النظام سارياً فيها.

تابع الرئيس التركي، “لكن مع الانتقال إلى نظام الحكم الرئاسي تخلصنا من هذه المشاكل وبدأنا العمل بشكل مكثف”.

اقرأ أيضاً: في اتصالٍ مع ميركل.. أردوغان يدعو أوروبا توفير الدعم المالي لعودة طوعية للسوريين

 

بدورها، أعربت ميركل عن قناعتها بأن الحكومة الائتلافية تمثل نظام حكم مناسباً بالنسبة لألمانيا، مشددة على أن بلدها لا يعتزم الانتقال إلى النظام الرئاسي.

ورداً على هذا الكلام، أشار أردوغان إلى أن المستشارة الألمانية خلال محادثاتهما اشتكت من صعوبات مرتبطة بنظام الحكومة الائتلافية.

واعترفت ميركل بذلك، وقالت “لكن هذه هي الحياة”، ورد أردوغان مبتسماً أن هذه هي نفس العبارة التي يخاطبه بها جده.

انتقادات ميركل

وشكرت المستشارة ميركل، اليوم السبت، الرئيس التركي على تعاونه في مختلف المجالات، في الوقت الذي كررت فيه انتقادها للتخفيضات في الحريات والحقوق في تركيا.

كما سلطت الضوء على “تطوير” البنية التحتية وارتفاع مستوى المعيشة في تركيا، فضلاً عن قدرة هذا البلد العضو في حلق شمال الأطلسي على “بناء الجسور بين القارات”.

وأضافت “من وجهة نظر جيوستراتيجية نعتمد على بعضنا البعض، نحن نتحدث عن أفغانستان وطالبان وأفريقيا، هناك دائماً مصالح مشتركة”.

وأشارت إلى أنه في إطار اتفاق الهجرة مع أنقرة، حوّل الاتحاد الأوروبي بالفعل 4.5 مليار يورو من الـ 6 مليارات يورو التي وعد بها لمساعدة اللاجئين السوريين.

من جانبه، أشار أردوغان إلى أن تركيا تستضيف الآن ما يقرب من خمسة ملايين سوري، بالإضافة إلى 300 ألف أفغاني ومجموعات أخرى.

واستقبل أردوغان ميركل في قصر هوبر، الذي بُني في القرن التاسع عشر على ضفاف البوسفور لرجل أعمال ألماني، حيث أكلا معاً، وظهرت حالة من التناغم الجيد بينهما خلال المؤتمر الصحفي.

شاهد أيضاً: تَعرّف على “مدينة الأشباح” الفاخرة في تركيا.. فيها مئاتٌ من القصور الخاوية التي لم تطأها قدم ساكنٍ من قبل

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى